أخبار

شجار في البرلمان السنغالي إثر تصريحات نائبة ضد الشيخ مصطفى سي

تبادل المشرعون الضربات وأسقطت الكراسي داخل قبة البرلمان السنغالي يوم الخميس بسبب تصريح يُعتبر إهانة لزعيم ديني له أتباعه الكثر .

وصفع أحد أعضاء البرلمان المعارض النائبة ” أمي ندياي” على تصريحاتها ، بحسب مقطع مصور بثته قنوات التلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعي.

ردت بإلقاء كرسي عليه ، ثم سقطت على الأرض ، حيث ساعدها أفراد من مجموعتها.  ثم اندلع شجار بين النواب قبل أن يعلق رئيس البرلمان الجلسة.

اندلع القتال خلال التصويت على ميزانية وزارة العدل لعام 2023.

انطلقت شرارة ذلك من تصريحات” أم ندياي” ضد سيرين مصطفى سي ، زعيم المسترشدين والمسترشدات الذي يشرف على حزب سياسي معارض .

في 27 نوفمبر ، اتهمته بخيانة كلمته وعدم احترام الرئيس ماكي سال ، وفقًا لتقارير إعلامية.

وقال النائب أبا مباي لقناة تلفزيونية أن نواب المعارضة سيعارضون أي استئناف للعمل البرلماني “حتى تعتذر هذه السيدة “.

وانتقد بعض أعضاء الائتلاف الحكومي ، وكذلك ناشطات سنغاليات ، الاعتداء الجسدي على السيدة ندياي ، والذي تزامن مع حملة للتوعية بالعنف ضد النساء والفتيات.

يُنظر إلى السنغال على نطاق واسع على أنها منارة للاستقرار والديمقراطية في غرب إفريقيا – وهي منطقة تشتهر بالانقلابات والدكتاتوريات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: