أخبار

وزير الصحة السنغالي: الفيروس لم يضعف حتى الآن!!

عقد زير الصحة “عبد الله صار” مؤتمر صحفيا اليوم السبت 02 مايو 2020 لتقييم الحالة الصحة الشهرية للوباء في السنغال  وذلك بحضور مديرة الصحة السيدة “ماري خميس نغوم ندياي” ، مدير مركز عمليات الطوارئ ، دكتور “عبد الله بوسو” ، والبروفيسور “موسى سيدي”، المنسق الوطني للإدارة المستشفيات ، ومدير ‘معهد باستور ومدير سامو الوطني.

وفي بداية  حديثه قال وزير الصحة “عبد الله. ضيوف صار”: إن وباء الفيروس التاجي الذي ظهر في السنغال قبل شهرين “لم يضعف” حتى الآن ، داعيا الى “التزام أكثر ذقة وصرامة ، ولا سيما في  المجتمعات من أجل  مكافحة المرض.

وأصاف الوزير عبد الله. ضيوف صار: على مدار الثلاثين يومًا الماضية ، زاد عدد الحالات الإيجابية لـ covid-19 بأكثر من خمسة أضعاف ، حيث ارتفع من 190 حالة إلى 1024 في الفترة من 2 أبريل إلى اليوم 2 مايو ، مع زيادة في ما يسمى بالحالات المجتمعية ” .

وأكد الوزير أنه إذا كانت تدابير واستراتيجيات الاستجابة حتى الآن “التي نفذتها الحكومة أبقت الوضع تحت السيطرة” ، فإنه  مع ذلك “تطور المرض ، الذي أصاب حتى  الآن 11 ولاية من أصل 14 ، وهذا يوضح أن هناك حاجة لمزيد من المشاركة ، خاصة من المجتمعات. ”

ونبه الوزير إلى أنه  “فقط بتطبيق صارم للتدابير ، مستمدة من الانضباط الفردي والجماعي، يمكن أن تتاح الفرصة لنا بهزيمة الفيروس التاجي ووضع حد لآثاره السلبية على مجتمعنا”.

في اليوم التالي للاحتفال بيوم العمال ، وجه الوزير خطابه  إلى العاملين في مجال الرعاية الصحية  والمرابطين على “الخط الأمامي” في المعركة ضد الفيروس التاجي الجديد.

 وقال : إن العاملين في مجال الصحة والعمل الاجتماعي ، وجميع المهن مجتمعة ، في جميع أنحاء الوطن ، في القطاعين العام والخاص ، تمت تعبئتهم وأظهروا تصميمهم على الحد من انتشار الفيروس”.

وأشاد الوزير “باحترافهم وشجاعتهم” ، دون أن ينسى “الجهات الأخرى المشاركة في مكافة الفايروس”.

وحث جميع هؤلاء الفاعلين على “الحفاظ على مستوى عال من الالتزام والتصميم الذي أظهروه منذ البداية.”

وقال عبد الله ضيوف سار أنه لا زال  يفكر “باستمرار” في الأشخاص الذين لقوا حتفهم بسبب هذا الوباء، وقدم “تعازيه الصادقة” لأسرهم وأحبائهم.

وأكد أن الزيادة الملحوظة  في عدد الاختبارات التشخيصية، وتعزيز التوعية، والكشف  الاستباقي، والحجر الصحي  ، وكذلك تكثيف أساليب العلاج  هي تكيف بالضرورة واستراتيجية تم تنفيذها بتوجيه من رئيس الدولة. في مواجهة تطور الوباء .

وشكر الوزير رئيس  الجمهورية على “دعمه المستمر، وجميع مكونات المجتمع السنغالي وكذلك الشركاء التقنيين والماليين لدعمهم لجهود وزارة الصحة في مواجهة الوباء.

 كما .شكر عبد الله ضيوف سار أعضاء اللجنة الوطنية لإدارة الأوبئة والمجموعة التنفيذية ، وشجعهم وطلب منهم دمج الرعاية خارج المستشفى للحالات غير المصحوبة بأعراض. ودعا في نهاية حديثه إلى “المزيد من اليقظة والامتثال الدقيق للتوصيات التي قدمتها” وزارة الصحة والعمل الاجتماعي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى