أخبار

وزير الشؤون الإسلامية السعودية: هدفنا نشر الإعتدال والوسطية والتسامح


عبدالله العنزي



أكد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، على عمق ومتانة العلاقات بين المملكة العربية السعودية وجمهورية إندونيسيا والتواصل الدائم والمستمر مع وزير الشؤون الدينية الإندونيسي لتقوية مبادئ الاعتدال والوسطية ونبذ الغلو والتطرف والإرهاب.

جاء ذلك في تصريح صحفي، عقب وصوله لمطار سوكارنو هاتا الدولي في مستهل زيارة رسمية لجمهورية إندونيسيا تستمر عدة أيام؛ تلبية للدعوة الموجهة من وزير الشؤون الدينية الإندونيسي ياقوت خليل قوماس الذي كان في مقدمة مستقبلي الوزير آل الشيخ إلى جانب كل من نائب وزير الشؤون الدينية الإندونيسي زين التوحيد وعدد من وكلاء الوزارة ومديري الإدارات العامة فيها إضافة إلى شخصيات دينية أخرى.

وقال الوزير الدكتور عبداللطيف آل الشيخ إن هذه الزيارة لتقوية المبادئ التي تبناها مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-، وهي نشر الاعتدال والوسطية والتسامح ونبذ الغلو والتطرف بكل أنواعه ونبذ الإرهاب وأسبابه، مضيفًا أن هذا المسار تعمل عليه المملكة، وكذلك وزارة الشؤون الدينية في إندونيسيا والسير وفق ما يرضي الله سبحانه وتعالى ويحقق المصلحة لجميع المسلمين.

كما أشار وزير الشؤون الدينية الإندونيسي إلى التطابق التام بين إندونيسيا والمملكة العربية السعودية بخصوص مكافحة الإرهاب والتطرف، مؤكدًا أن البلدين يسيران معًا لتحقيق ذلك الغرض وأن هناك أنشطة كثيرة ومشتركة بين بلاده والمملكة في هذا الإطار.

بدوره، نوه سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية إندونيسيا عصام بن أحمد الثقفي بتميز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين والتعاون في مختلف المجالات لاسيما ما يتصل بالشؤون الإسلامية وخدمة الحجاج والمعتمرين، مؤكدًا أن زيارة وزير الشؤون الإسلامية تعزز العمل الإسلامي المشترك بين البلدين الشقيقين بما تحقق تطلعات القيادتين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى