أخبار

وزارة الشؤون الاسلامية تسلّم أكثر من 120 ألف نسخة من المصاحف الشريفة هدية من خادم الحرمين الشريفين لجمهورية السنغال ..غداً

إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، تُسلِّم وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، هدية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، البالغة (120) آلاف نسخة من إصدارات مجمع الملك فهد من المصاحف الشريفة بمختلف الأحجام، وترجمات القرآن الكريم، إلى جمهورية السنغال الشقيقة ، في إطار الجهود التي تبذلها المملكة لتوفير المصاحف الشريفة من إصدارات مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف للمسلمين بالعالم .

وستجري مراسم تسليم الهدية بمقر سفارة السعودية في العاصمة السنغالية دكارا يوم غد الاثنين بعد الاستعدادات المتكاملة فنيًّا ولوجستيًّا لوصول الشحنات كافة، وبحضور وزراء وشخصيات سياسية وإسلامية ووسائل الإعلام الرسمية، حيث سيسلم الهدية نيابة عن معالي الوزير وكيل وزارة الشؤون الاسلامية الدكتور عواد بن سبتي العنزي .

وبهذه المناسبة رفع معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين سمو الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- على العناية والاهتمام بكل ما يخدم كتاب الله العزيز طباعة ونشرًا وتعليمًا لخدمة المسلمين تماشيًا مع رسالتها السامية ومكانتها ودورها الريادي العالمي .

وأشار معالي الوزير ” آل الشيخ ” إلى أن تلك الهدية التي وجَّه الملك وتابع تنفيذها سمو ولي عهده الامين -حفظهما الله-بتقديمها للأشقاء في جمهورية السنغال وغيرها من دول العالم هي من موقع المسؤوليات الملقاة على عاتقها التي خصها الله سبحانه وتعالى لخدمة الإسلام والمسلمين أينما كانوا.

وأوضح أن تلك الدفعة من الهدية الملكية الغالية التي تتشرف وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالإشراف عليها، ومباشرة إرسالها إلى جمهورية السنغال الشقيقة، هي امتدادٌ لما تم إرساله إلى جمهورية السنغال؛ ليتم توزيعها بالتنسيق مع مقام وزارة الخارجية ممثلة بالسفارة السعودية، إنفاذًا للتوجيه السامي الكريم.

وبيَّن أن تلك الهدية التي تتشرف وزارة الشؤون الإسلامية بإرسالها للمسلمين بالعالم هي أغلى هدية من أكبر مطبعة شيدتها السعودية لخدمة القرآن الكريم، وتحظى بعناية واهتمام المسلمين حول العالم. مشيرًا إلى ارتفاع معدل إنتاج مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف من تسعة ملايين نسخة سنويًّا إلى 20 مليون نسخة. مضيفًا: “تحقق ذلك -ولله الحمد- بفضل الله، ثم بالدعم السخي من مولاي خادم الحرمين الشريفين، وبمتابعة دؤوبة من سمو سيدي ولي العهد -حفظهما الله-“.

ونوه وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في ختام تصريحاته بأنه بفضل الله، ثم بما توليه القيادة الرشيدة على مدى التاريخ، من دعم وجهود لنشر وطباعة المصحف الشريف، فقد وصل إنتاج مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف حتى نهاية عام 2021 إلى أكثر من 345 مليون نسخة، وُزّع منها أكثر من 320 مليون نسخة من المصحف الشريف وترجمة كلماته بأكثر من 76 لغة عالمية هدية من حكومة السعودية للمسلمين في أرجاء المعمورة، سائلاً الله تعالى أن يديم على السعودية عزها وتقدمها واستقرارها؛ لتبقى منارة للعالم الإسلامي، وقدوة للمسلمين حول العالم، تحمل راية الإسلام الحق ، وتحفظ وتنشر كتاب الله -عز وجل- بأبهى صوره، داعيًا الله أن يجزي ولاة أمرها خير الجزاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: