أخبار

واشنطن تطلب دعم “الاتحاد الإفريقي” في مواجهة الغزو “الروسي” ل”أوكرانيا”

تبحث الولايات المتحدة عن دعم الاتحاد الإفريقي في مواجهة الغزو الروسي لأوكرانيا.
وأجرى وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكين، أمس الخميس، محادثات مع الرئيس السنغالي، الرئيس الدوري للاتحاد الإفريقي، ماكي سال، و”شدد على أهمية دعم أوكرانيا ضد الغزو المتعمد وغير المبرر من قبل روسيا” ، حسب بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية.
وأوضح البيان المقتضب أن بلينكين أعاد التأكيد على “قوة الشراكة الأمريكية” مع السنغال والاتحاد الإفريقي.
وناقش رئيس الدبلوماسية الأمريكية مع رئيس الاتحاد الإفريقي أولوياته كرئيس للمنظمة القارية والتي تركز على محاربة جائحة كوفيد-19 وأزمة المناخ وتعزيز الديمقراطية في القارة، وفق نفس البيان.
وقد أدانت عدة دول إفريقية هذا الغزو، فيما أعرب الرئيس سال ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقيه محمد عن “قلقهما البالغ إزاء الوضع الخطير للغاية الذي نشأ في أوكرانيا”.
ودعوا، في بيان صادر بعيد اندلاع الصراع، روسيا الاتحادية وكل جهة إقليمية أو دولية فاعلة أخرى إلى احترام القانون الدولي وسلامة أراضي أوكرانيا وسيادتها الوطنية.
كما طالبا الطرفين بوقف فوري لإطلاق النار وفتح مفاوضات سياسية دون تأخير، تحت رعاية الأمم المتحدة، حفاظا على العالم من تداعيات صراع عالمي، ولتعزيز السلام والاستقرار في العلاقات الدولية خدمة لكل شعوب العالم.
ويشعر الاتحاد الإفريقي بقلق خاص إزاء التقارير التي تفيد بأن الأفارقة الموجودون في الجانب الأوكراني من الحدود يُحرمون من حق عبور الحدود إلى مكان آمن.
وقال الاتحاد الإفريقي، في بيان صادر يوم الاثنين، إن “التقارير التي تتحدث عن تعرض الأفارقة لمعاملة تمييزية غير مقبولة وصادمة وعنصرية وتنتهك القانون الدولي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى