أخبار

موريتانيا تصدر للسنغال نحو 250الف راس من الاضاحي

نقلا عن وكالة الاخبار المستقلة

– وقعت موريتانيا والسنغال ابروتكول اتفاق ينص على توفير موريتانيا 70% من حاجة السنغال من الأضاحي المستوردة من خارج البلاد، وهو ما يبلغ نحو 250 ألف رأس، وتم الاتفاق بين البلدين في ختام مباحثات استمرت يومين في مباني الأكاديمية الدبلوماسية في نواكشوط.

وارتفعت النسبة هذا العام إلى 70%، بعد أن كنت 62% العام الماضي.

ووقع بروتكول الاتفاق عن موريتانيا وزير التنمية الحيوانية محمد ولد اسويدات، وعن السنغال وزير الثروة والإنتاج الحيواني عالي صالح ديوب.

ويهدف ابروتكول الاتفاق الموقع بين البلدين للتغلب على مختلف المشاكل التي تعرقل تسهيل دخول الباعة المنمين في الحدود السنغالية، إضافة لتوفير مناطق آمنة لبيع الأضاحي والسبل الكفيلة بنجاح عملية تنظيم وتصدير الأضاحي هذه السنة بشكل أفضل.

واتفق الطرفان على إعفاء كامل للرسوم والايتاوات هذه السنة لمدة 105 أيام بدل 90 يوما، وتبسيط إجراءات التفتيش، واستصلاح نقاط البيع لتكون مزودة بكل وسائل الراحة من ماء وإنارة ومرافق متنقلة، وأعلاف المواشي، إضافة إلى إجراءات احترازية ضد كوفيد 19.

وقالت وزارة التنمية الحيوانية في إيجاز نشرته على صفحتها في فيسبوك إن الاجتماع يدخل في إطار اللقاءات الدورية بين مسؤولي البلدين المعنيين بإشكالية الانتجاع الحدودي، وتنظيم عملية الأضاحي لفائدة السنغال.

وزير التنمية الحيوانية الموريتاني محمد ولد اسويدات اعتبر في كلمة بالمناسبة أن انتظام هذه اللقاءات الثنائية يعتبر دليلا قاطعا على الإرادة السياسية الجادة لصاحبي الفخامة، الرئيس محمد ولد الغزواني، وماكي صال، تعزيزا لعلاقات التعاون والتبادل الاقتصادي والثقافي بين البلدين الشقيقين.

وأكد الوزير أن التزام الحكومة الموريتانية بضمان كل ما من شأنه تلبية الطلب المتجدد من طرف الحكومة السنغالية فيما يخص توفير الأضاحي للعام 2022، بما يضمن تعزيز العلاقات التي تربط البلدين.

وأضاف ولد اسويدات أن قطاعه قام بخطوات وإجراءات هامة من بينها بناء أسواق للمواشي في المناطق الحدودية سبيلا إلى تسهيل تموين الأسواق السنغالية بالمواشي بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وأردف الوزير أن اللقاء يشكل فرصة سانحة للتعبير للحكومة السنغالية عن امتنان الحكومة الموريتانية على ما قامت به في سبيل تأمين حركة المواطنين الموريتانيين ومواشيهم عن طريق توفير الظروف المناسبة للاستقبال وضمان العدالة في تطبيق الإجراءات ومتابعة حركة المواشي.

وزير الثروة والمنتجات الحيوانية السنغالي، عالي صالح ديوب أكد أن الهدف من زيارته لنواكشوط هو التشارك مع الفاعلين الموريتانين في جميع الإجراءات التي اتخذتها السنغال استعدادا لعيد الأضحى المبارك.

وأضاف الوزير أن الإيرادات من موريتانيا ساهمت بشكل كبير في تغطية حاجيات البلد من المواشي حيث بلغت سنة 2021، نسبة, 62,97% من مجمل إيرادات السنغال في هذا المجال.

وأردف الوزير السنغالي أن السلطات العليا في السنغال، وبأمر من الرئيس ماكي صال، اتخذت جملة من الإجراءات التي من شأنها تسهيل تصدير المواشي إلى السنغال، وتحسين ظروف ولوج الفاعلين الموريتانيين إلى الأسواق السنغالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى