اقتصاد

موريتانيا تبحث عن شريك خاص لتنفيذ طريق سريع بتمويل قدره 292 مليون يورو

تبحث السلطات الموريتانية عن شريك خاص لبناء طريق سريع مدفوع الثمن، بين نواكشوط وبوتيليميت بقيمة 292 مليون يورو حسب ما نشره الموقع الاقتصادي “فيناسيل أفريك”

وسيتم استخدام البنية التحتية (الأولى من نوعها في موريتانيا) لتحسين السلامة على الطرق على مسافة بين نواكشوط وبوتيليميت، والذي يعتبر مسرحا لأكثر الحوادث فتكًا في البلاد؛ كما ستساهم هذه الطريق في التكامل الإقليمي وتسهيل النقل والتجارة عبر طريق نواكشوط باماكو.

وكشفت المصادر أنه تم الاتصال بشركة “النجاح ماجور وركس” العقارية التي  نفذت مطار نواكشوط أم التونسي الدولي، كشريك خاص للدولة الموريتانية في المشروع، ولكن كان ذلك قبل أن تغرق شركة “النجاح” العقارية في صعوبات مالية.

تخطط السلطات لعقد تشغيل الطرق لمدة 20 عامًا، وفقًا للسلطات، سيسمح للشريك الخاص لاسترداد استثماراته.

وتشير المصادر إلى أنه لم يتم تضمين المشروع في خطة عمل 2020 الخاصة بوزارة التجهيز والنقل، كما لم يتم مناقشة موضوع طلب العروض، وأنه من الممكن أن يتم ذلك في نهاية إجراء الاتفاق المباشر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى