أخبار

موريتانيا: الشرطة تصادر جوازات أسرة الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز

صادرت الشرطة الموريتانية جوازات سفر عدد من أفراد أسرة الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، بعد الاستماع لهم في إطار التحقيقات الجارية حول ملفات الفساد خلال حكم ولد عبد العزيز.

وبحسب ما أفادت به وسائل إعلام موريتانية، فقد استمع المحققون حتى الآن لابنة الرئيس السابق أسماء بنت عبد العزيز، و زوجها محمد ولد امصبوع، و صادروا جوازيْ سفرهما.

وأورد موقع مراسلون المحلي، نقلا عن مصادر وصفها بالمطلعة، أن التحقيق مع ابنة الرئيس السابق وزوجها، تركز حول حساباتهم البنكية، بالإضافة إلى أسئلة أخرى، مضيفا أن المحققين أبلغوهما أنهم سيتصلون بهما في وقت لاحق.

وأشار الموقع إلى أن أسماء بنت محمد ولد عبد العزيز، أبلغت المحققين في قضايا الفساد أن والدها مستعد للمثول أمامهم.

وتحدثت بعض المصادر، عن مصادرة السلطات الموريتانية لجواز سفر زوجة الرئيس السابق تكبر منت أحمد في إطار نفس الملف، فيما لم تعلق عائلة الرئيس بشكل رسمي على كل هذه الأحداث.

ويأتي الاستماع إلى أفراد من عائلة الرئيس السابق في إطار التحقيق الابتدائي، الذي فتحته السلطات القضائية الموريتانية، في ملفات الفساد خلال حكم الرئيس السابق.

وتم بموجب هذا التحقيق استدعاء عدد من الوزراء السابقين والمسؤولين الذين وردت أسماؤهم في قضايا الفساد التي تطرق لها التحقيق البرلماني، كما تمت مصادرة جوازات سفرهم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى