أخبار

من إسطنبول.. الدكتور انجوغو صمب: إنا على عهد الحب و النصرة للمسجد الأقصى غير مبدلين و لا مغيرين

قال الدكتور انجوغو امباكي صمب، مدير إدارة الدعوة في جماعة عباد الرحمن، وعضو الائتلاف الوطني لنصرة القضية الفلسطينية في السنغال: ” إن للمسجد الأقصى والأرض المباركة منزلة كبيرة في قلوب مسلمي أفريقيا، يحبونه كما يحبون مكة والمدينة، وتهوى إليه أفئدة الحجاج والزوار، كما تهوى إلى الحرمين الشريفين “.

و أضاف فضيلته خلال كلمة قارة أفريقيا المسلمة التي ألقاها في مؤتمر رواد بيت المقدس الذي ينظمه الائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين في استنبول – تركيا – بتاريخ (1 إلى 5 ديسمبر 2021م) : ” لقد زار المسجد الأقصى وفلسطين بعض علمائنا ودعاتنا في سفرهم إلى الحج، وسجلوا في مناسكهم ذكريات ومشاعر تدل على شدة تعلقهم بالمسجد الأقصى وفلسطين.
ونحن بإذن الله تعالى على ذلك العهد من الحب والنصرة إن شاء الله تعالى غير مبدلين ولا مغيرين “.

و ختم الدكتور صمب كلمته برسالة قوية وجهها إلى الكيان الصهيوني الغاصب: ” وأخير نرسل رسالة من هذا المنبر إلى الكيان الصهيوني الغاشم الذي يسعى للحصول على عضوية مراقب في الإتحاد الأفريقي ونقول لهم بملإ أفواهنا: لا أهلا ولا سهلا “.

و يشارك في المؤتمر ما يقرب من (500) مشاركا و مشاركة من الدول العربية و الإسلامية و العالم، يمثلون حوالي50 دولة من الناشطين و الناشطات في المؤسسات و الهيئات العاملة لقضية القدس و فلسطين، يحتفون من خلاله بانتصار المقاومة في معركة سيف القدس، و صمود المرابطين في القدس و كل فلسطين، و ما يرونه من بشائر و مقدمات النصر و التحرير.

محمد منصور انجاي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: