أخبار

مكتب الندوة في السنغال ينظم الافطار السنوي تحت شعار: ‘القرآن حياة الامة-نماذج سنغالية’

احتضن فندق راديسون بلو بدكار حفل الافطار السنوي الذي ينظمه مكتب الندوة العالمية للشباب الاسلامي في السنغال.
افتتح الحفل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، اعقبته كلمة مدير مكتب الندوة السيد فتحي عيد مهد فيها لموضوغ الحفل واكد على ان الندوة تعمل جاهدة على خدمة الاسلام والمسلمين في كل ربوع العالم وفي السنغال خاصة ثم القى الدكتور محمد سعيد باه محاضرة حول محور: اهمية القرآن الكريم في المجتمع السنغالي دراسةةفي التجارب، اوضح فيها المكانة التي يحتلها القرآن لدى السنغاليين واستعرض تجارب ميدانية حقق ادأصحابها نجاحا في تحفيظ وتعليم القرآن.


بعد ذلك القى الدكتور محمد الامين آج محاضرة بعنوان: مظاهر التأثير القرآني في خياة السنغاليين.
وكانت المحاضرة الثالثة تحت عنوان: دور القرآن في الحفاظ على الهوية السنغالية الاليات والمعطيات القاها الدكتور مصطفى لي ، ومن الذين تحدثوا في هذه المناسبة سعادة سفير دولة فلسطين ، وركز السفير وثمن اهتمام الشعب السنغالي الدائم بالقرآن الكريم ، ثم تطرق إلى الهمجية التي تمارس هذه الأيام ، أيام رمضان المبارك من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي التي تضطهد المسلمين وتحول بينهم وبين شعائرهم الدينية خلال أيام رمضان ، ودعا السفير صفوت إلى عدم الاكتفاء بالدعاء ، بل طالب بمقاطعة سلع إسرائيل ، لأن المسجد الأقصى يناديكم ، وبعد ذلك تحدث مستشار رئيس الداخلية الشيخ شعيب كيبي ، وتحدث باسم وزير الداخلية السنغالية ليشكر الندوة العالمية للشباب الإسلامي على إقامة هذه الندوة الرمضانية وهذا الإفطار ،
وقال :” نحن جميعا نشهد ما تقوم به الندوة من خدمة الإسلام والمسلمين في هذه البلاد ، وما تنفذ من مشاريع متنوعة في المجال الاجتماعي . وخص السيد المستشار شكرا خاصا للمملكة العربية السعودية ملكا وولي عهد وحكومة وشعبا .”


وكانت الكلمة الأخيرة لمدير مكتب الندوة فتحي عيد محمد نيابة عن معالي الامين العام للندوة الدكتور صالح الوهيبي ، شكر فيها الحضور على حسن التلبية ، كما عبر عن فرح الندوة بمداخلات الأساتذة التي أثرت هذا الافطار ، ثم القى المدير فتحي صرخة مدوية بأهمية التمسك بالقرآن الكريم والعمل على حفظه وتحفيظه ، مؤكدا أن كتاب الله تعالى هو المنقذ الوحيد من الويلات .
وعقب المحاضرات تم تكريم عدد من الشخصيات واصحاب المدارس القرآنية في عموم السنغال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى