أخبار

مكتب الندوة بالتعاون مع وزارة الشباب يحتفل باليوم العالمي للغة العربية

بحضور الوزيرة المستشارة لمعالي رئيس الجمهورية ماكي سال السيدة حوى جوب امباكي
تم الاحتفال بيوم اللغة العربية في قاعة المؤتمرات بفندق “فان سيتي “بتكوين ١٠٠ شاب من اتحاد المستعربين بالسنغال
في ريادة لأعمال
تم الحفل في قاعة
بمشاركة وزارة الشباب ممثلة في السيد دودو سنكاري مسئول التدريب بالوزارة والأستاذ محمد فتحي عيد المدير الاقليمي لمكتب الندوة بالسنغال والأستاذ بشير صور رئيس اتحاد المستعربين بالسنغال
وشمل اللقاء محاضرة قيمة في ريادة لأعمال وإدارة المشروعات
، وكانت بعدها كلمات لاتحاد المستعربين عبر فيها الأستاذ بشير صو عن سعادته بهذا الحفل ودور الدولة في الاهتمام بشباب المستعربين وتقديمها دعما ماديا لأكثر من مائة منهم بعد لقاء السيد رئيس الجمهورية ماكي سأل
وشكر الوزيرة المستشارة حوى جوب الحضور والاهتمام والمتابعة كنا شكر مدير مكتب الندوة محمد فتحي عيد على المشاركة الفعالة مع اتحاد المستعربين بالتعاون مع وزارة الشباب وأثنى على جهود الندوة بالسنغال ورعايتها للشباب وأكد على ضرورة الزيارة لمكتب الندوة لفتح آفاق تعاون جيدة مع المكتب
وشكر وزارة الشباب وما قدمه من فرص للشباب الذين درسوا اللغة العربية ، وتحاول ان توفر لهم دعما مادي ومعنوي ليكونوا فاعلين في المجتمع
وأكد مدير مكتب الندوة محمد فتحي عيد على سعادته بهذه المناسبة المباركة وهي الاحتفال العالمي بيوم اللغة العربية ، والذي تحتفل به الامم المتحدة بشكل مناسب ومقدر
ويسعده ان يتم الاحتفال بشكل عملي في السنغال ، بتوفير فرص عمل وتدريب متميز لمن درسوا اللغة العربية برعاية وزارة الشباب كنا أشار إلى أن الندوة هي اول متظمة عالمية متخصصة في شئون الشباب
ولها في العمل لخدمة شباب الأمة اكثر من خمسين عاما
كما شكر السنغال رئاسة وحكومة وشعبا على التعاون المثمر مع مكتب الندوة وتيسير أمورها والتعاون المثمر بين الشعبين الشقيقين السعودي والسنغالي
وشكر السيدة حوى جوب لي حضورها ممثلة للرئاسة ودعمة لهؤلاء الشباب بشكل جيد.


وتحدث السيد دودود سنكاري مسئول التدريب بوزارة الشباب عن جهود الوزارة في التعاون مع اتحاد المستعربين ووضح البرامج والمشاريع التي يمكنهم الاستفادة منها عن طيق الوزارة
وشكر الوزيرة المستشارة حوى حوب لتشريفها هذا الحفل واهتمامها بهؤلاء الشباب والذي هو اهتمام الدولة بهم ،
وشكر الندوة العالمية للشباب كشريك فاعل في برامج الوزارة لخدمة الشباب
واختتمت الكلمات بكلمة الوزيرة المستشارة حوى جوب امباكي والتي أعربت فيها عن سعادتها وتقديرها لاتحاد المستعربين بالسنغال واهتمام السيد الرئيس ماكي سال بهم
وحرص الدولة علي رعايتهم وفتح مجالات من العمل لهم
وتؤكد على دور وزارة الشباب والمنظمات الدولية الجادة في تحقيق هذه الناقلة النوعية للشباب بالتدريب وريادة المشروعات وفي هذا الإطار شكرت الندوة العالمية للشباب الإسلامي في رعايتها للشباب في العالم عامة ، وفي السنغال خاصة وحضور مدير المكتب في هذا الحفل أصدق دليل على اهتمام الندوة بالعمل والتعاون مع مؤسسة الدولة للنهوض بالشباب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: