دولي

مقتل باحث صيني “كاد أن يتوصل لنتائج مهمة لعلاج كورونا”..

“ليو” باحث صيني في مجال كورونا

لا زال الغموض يحيط بمقتل باحث صيني يعيش في ولاية بنسلفانيا الأميركية، كان على وشك اكتشاف نتائج مهمة للغاية تتعلق بفيروس كورونا، وفقاً لصحيفة ديل ميل الإنكليزية.

وأعلنت الشرطة أن بينغ ليو، 37 عاما، باحث في المركز الطبي بجامعة بيتسبرغ، الذي يحظى باحترام كبير، قتل في “عملية اغتيال” داخل منزله.

وأضافت أن رجلا يدعى هاو غو، 46 عاماً، دخل إلى منزل الباحث يوم السبت الماضي، وفتح النار عليه، وأصيب ليو برصاصات في الرأس والرقبة والجذع، وتوفي متأثرا بجراحه، مشيرة إلى أن زوجة الباحث الصيني لم تكن في المنزل وليس لديهما أطفال.

كما أكدت الشرطة أن الرجل الذي قتل ليو، عاد إلى سيارته وقتل نفسه فيها، ولم تستطع الشرطة تحديد العلاقة بينهما أو التكهن بها، مضيفة أنه لم يتم سرقة أو فقدان أي شيء من منزل الباحث الصيني.

قالت الشرطة الأمريكية إن حادثة مقتل الباحث الصيني بينغ ليو البالغ 37 عاماً والمتخصص في الأبحاث المتعلقة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، في الولايات المتحدة، وقعت بسبب خلاف حول علاقة عاطفية..

ورأى آخرون أن بينغ الصيني الأصل “قُتِل بناءً على أوامر من الحكومة الصينية”، مطالبين بإجراء تحقيق.

وعبّر زملاء بينغ في جامعة بيتسبرغ عن حزنهم على موته، مؤكدين أنهم سيواصلون أبحاثه. وقالت الجامعة في بيان إن “بينغ كان على وشك تحقيق نتائج مهمة جداً لفهم الآليات الخلوية الكامنة لعدوى SARS-COV-2 والأساس الخلوي للمضاعفات التي تلي الإصابة به”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى