مقالات

مقال: وأخيرا .. أيظن “ماكرون” نفسه نبيا ورسولا ؟؟..!!!

 د.عبد اللطيف طلحه

 في حدود علمي المتواضع أن نبينا الأعظم محمد صل الله عليه وسلم هو آخر الأنبياء والرسل إلى البشرية جمعاء ، وأن رسالة الإسلام هي أخر الرسالات ،كما أن هذه الرسالة الخاتمة ضمنت من الحريات والحقوق والواجبات ما يمكن أن يفتح الطريق أمام الساعين لبناء حياة هادئة باعتراف مثقفي الغرب أنفسهم .

   بالأمس خرج علينا مانويل ماكرون رئيس فرنسا بدين جديد ليقول بملء فِيه ( سنبني إسلاماً مستنيرا لنخرج من الإسلام المظلم ) ، في الحقيقة قرات خطاب (ماكرون) في أكثر من وكالة أنباء حتى أتحقق من هذا الكلام ، والحقيقة أن الكلام موحد في كل الوكالات ، لكن لم يوضح لنا مسيلمة الكذاب هذا من مِِِِِن الملائكة نزل عليه بهذه الرسالة ، وهل كان في حالة تعبد ؟ ثم لم يُخبرنا خلال خطابه المشؤوم هذا هل الرسالة نزلت عليه دفعة واحدة أم ننتظر المزيد خلال الأيام القادمة ؟ وماهي أبرز أركان الإسلام المستنير هذا؟ وما وضع الدول المستضعفة التي يسرق قوتها جهاراً نهاراً ويقتل أبناؤها وشبابها ويسبي نساؤها ؟ هل يجوز لها أن تدفع عن نفسها للحفاظ على مقدراتها كما كان يجيز الإسلام المظلم من وجهة نظره ؟  

  تحدث (ماكرون ) عن الإرهاب الإسلامي  ، والحقيقة أن مسيلمة الكذاب هذا ما ترك ساحة أو خطابا أو موقفا إلا وتكلم عن الإرهاب الإسلامي فأي إرهاب يقصد ؟ أيقصد أن يهين الإسلام والمسلمين صباح مساء ويطالبهم بالاعتدال في مواجهة الاعتداء  ؟  قل لي بالله تعالى عليك من فعل هذا :

1 ـ من الذي يستفز مشاعر المسلمين عبر صحفه برسوم مسيئة لنبينا الكريم صل الله عليه وسلم أليس أنت ؟

2 ـ من قتل أكثر من مليوني جزائري وما زال يحتفظ بجماجم المجاهدين لديه في متاحفه ؟ .

3 ـ من أباد في عامين 800 ألف أو يزيد من الشعب الرواندي المسالم أليس جيشكم ؟.

4 ـ خلال الخمسين عاما السابقة حدث ما مجموعُه 67 انقلابًا فى 26 دولة إفريقية. 16 منها كانت ترزح تحت الاستعمار الفرنسي، ما يعنى أن ٪61 من الانقلابات حدثت فى إفريقيا الناطقة بالفرنسية، وهذا يثبت أن تلك الانقلابات حدثت بتدبير فرنسى وهذه الدول مسلمة ومسيحية ، حتى أنتم لم ترحموا أبناء دينكم أليست هذه حقيقة ؟

5ـ من أبرز بنود اتفاقية الجلاء الاستعمارية عن الشعوب الإفريقية هي إنه ينبغي على البلدان الإفريقية أن تودع الاحتياطات النقدية الوطنية فى البنك الفرنسي الوطني أليس ذلك ظلما وجورا فهل فعلت ذلك دولة مسلمة ؟

6ـ كشفت جريدة  الغارديان البريطانية ، في أبريل من سنة 2015، عن تقرير داخلي للأمم المتحدة يدين جنودا فرنسيين باغتصاب أربعة أطفال (جنس فموي مقابل المال والطعام، حسب تصريحات الضحايا) فأىُ خسة وعار ما تفعلون .

7 ـ فظائعكم في افريقيا الوسطي ضد المسلمين هناك ، بعد ثلاثة أسابيع فقط من النهاية الرسمية لعملية سانغاريس، 31 أكتوبر من سنة 2016 ، يجد الجيش الفرنسي نفسه في مأزق بسبب تسريب مذكرة داخلية لهيئة الأمم المتحدة للصحافة، تحوي هذه المذكرة اتهامات بالاغتصاب تجاه قوات عسكرية على أراضي أفريقيا الوسطى .

  سيد ( ماكرون ) من لا يمتلك الأخلاق لا يجب له أن يتكلم عن الأديان وبالأحرى الدين الإسلامي الحنيف ، ذلك الدين الذي فرق الله تعالى به بين الحق والباطل وجعل نصرة المظلوم هدفا سامياً ، بل وجعل للاستشهاد في نصرة المظلومين جائزة عظيمة .

سيد ( ماكرون ) حدثني عن آية قرآنية أو حديث للرسول يجيز الإرهاب أو الترعيب أو تخويف الآمنين  ، في كل دين متطرفون سواء الإسلام أو المسيحية أو اليهودية ، وأنتم من تغذون التطرف بأقوالكم وأفعالكم ، أنصحك بقراءة الدين الإسلامي قبل وصمه بالإرهاب والتخلف  ، يبدو أن الذي يقلق مضاجعكم هذا العدد الذي ينتصر للإسلام يومياً ، جيوشكم زادت الناس فقراً وبؤساً وشقاءً في إفريقيا وأنا من الشاهدين على ذلك ، الإسلام الذي حرر الإنسان من العبودية  أنتم من يحاول استرجاع العبودية من جديد ، واسألوا الذين تستقطبونهم من افريقيا ليكونوا لكم خدماً.
سيد (ماكرون ) لا يجب خلط الحابل بالنابل، واتركوا اللعب على وتر الأديان ، وكفانا طعنا في الإسلام وقيمه التي رفعت قدركم ، فرنسا تملك جيشاً كبيراً وإعلاماً جباراً لكن لا تملك الأخلاق والاعتراف بالحق ، وكفى قول الرئيس فرانسوا ميتران في 1956 ( لولا افريقيا ما كانت فرنسا ) .

  بقيت لنا كلمة لحكام المسلمين الذي هرولوا إلى فرنسا في 2015 م   في مسيرة مفضوحة للتضامن مع مجلة شارل أبيدو  التي تنشر رسوما مسيئة لنبينا الكريم  لماذا الصمت الأن ؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى