مقالات

مقال: تداعيات الولاية الثالثة ل”ماكي سال” على الانتخابات السنغالية الرئاسية لعام 2024م


عبد الرحمن إبراهيم كان

إن الانتخابات السنغالية الرئاسية لعام 2024م أوشكت على الأبواب وحملت معها ملفات ساخنة وصاخبة في آن واحد. حيث يُعتبر النقاش عن صلاحية الولاية الثالثة هو الضجّة السياسية الأكثر تداولا في المجتمع السنغالي بين السلطة والمعارضة، وأصبحت أكثر المبادرات السياسية والقضائية والتنفيذية والفكرية في الدولة حاليا تخدم الاستراتيجيات الممكِّنة على الفوز في الانتخابات السنغالية الرئاسية لعام 2024م.
وبالرغم من نصّ الدستور على أنه: “لا يجوز لأحد ممارسة أكثر من ولايتين متتاليتين“، ومع ذلك، فلا يزال الرأي العام في نقاش حول تفسير مجال تطبيق القواعد الدستورية في هذا الشأن؛ وذلك كله بالنظر إلى تصادم الفقه الدستوريّ بالموقف السياسيّ.
إن الحديث المنتشر سياسيا حول صلاحية الولاية الثالثة لرئيس الجمهورية ماكي صال يفيد إلى مدى أهمية هذا الملف للشعب السنغاليّ ودوره الحاسم في الانتخابات السنغالية الرئاسية لعام 2024م، في حين يتطلّع مؤيدو الرئيس إلى إعطائه فرصة أخرى لاعتبارات سياسية وأخرى تعتمد على تفسيرات فلسفية مؤيدة له، ومعارضوه يتمنّون تنازله عن عرش الرئاسة تطبيقا للقانون واحتراما لكلمته، ويعملون على منعه من التّرشّح، وإن وُجد لترشّحه طريقا يسعون لمنعه من العودة لرئاسة الجمهورية بالتنديد السياسي والتصويت الانتخابيّ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: