أخبار

مفوضية اللاجئين تدين هجوما مميتا إستهدف نازحين بالكونغو الديمقراطية

أدانت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، بأشد العبارات، الهجوم الذي استهدف نازحين، في قرية جودا بمقاطعة إيتوري، في جمهورية الكونغو الديمقراطية، في 19 مارس.
وأسفر الهجوم، وفقا لبيان صادر عن المفوضية، عن مقتل ما لا يقل عن 12 شخصا، من بينهم أطفال ونساء، حيث استخدم الجناة السواطير قبل إشعال النيران في العديد من المنازل وسرقة الماشية. وكان الضحايا قد عادوا مؤخرا إلى قرية جودا بعد نزوحهم عنها في وقت سابق.
وتعاني مقاطعة إيتوري ومناطق أخرى في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية من تصعيد في نشاط الجماعات المسلحة التي تستفيد من الفراغ الأمني ​​في المنطقة.
وحذرت المفوضية من أن دوامة العنف ضد المدنيين تجتاح حياة الكثيرين ممن نزحوا بالفعل من ديارهم. وجددت المفوضية دعوتها إلى جميع الأطراف لاحترام الطابع الإنساني والمدني لمواقع النازحين، وحثتهم على التقيد بالتزاماتها بموجب القانون الدولي، بهدف حماية أرواح المدنيين وحمايتها في جميع الأوقات.
يشار إلى أن جمهورية الكونغو الديمقراطية تستضيف 5.6 مليون نازح، يقيم معظمهم في الجزء الشرقي من البلاد، في مقاطعات شمال وجنوب كيفو وإيتوري وتنجانيقا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى