أخبار

“محمدو إيسوفو” وسيطا للإيكواس في أزمة “بوركينافاسو”

عينت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “إيكواس” رئيس النيجر السابق محمدو إيسوفو وسيطا في الأزمة السياسية ببوركينافاسو، بعد انقلاب الجيش على نظام الرئيس روك مارك كريستيان كابوري في يناير 2022.
وقال جان كلود كاسي برو رئيس مفوضية “إيكواس” في مقابلة مع إذاعة فرنسا الدولية، إن الرئيس النيجري السابق ستكون مهمته “تسهيل عودة النظام الدستوري” في البلاد.
واعتبر جان كلود أن 3 سنوات التي أعلنها المجلس العسكري الحاكم في بوركينافاسو، كفترة انتقالية قبل تنظيم انتخابات وتسليم السلطة للمدنيين “فترة طويلة”، مضيفا أن قمة أكرا المختتمة أمس السبت أعلنت رفضها لمدة الفترة الانتقالية.
وأبرز المسؤول الإيفواري، أن القمة استعرضت أمس تقريرا لوفد بعثته إلى بوركينافاسو حول الوضعية في البلاد، وقد أوضح وجود تحسن على الصعيد الأمني “أتاح عودة النازحين إلى بعض البلدات، لكن الوضع يبقى جد صعب، والقمة دعت لمواصلة الجهود”.
وكانت “إيكواس” قد أجلت أمس الحسم في قرار رفع أو تثبيت العقوبات على مالي وبوركينافاسو وغينيا كوناكري إلى غاية 3 يوليو المقبل حيث ستعقد قمة جديدة في أكرا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى