أخبارسياسة

السودان :مجلس السيادة جهود جماعية وراء الخطوة

لقيت خطوة دخول قرار إلغاء اسم السودان من قائمة الإرهاب الأمريكية، حيز التنفيذ، ترحيبا رسميا واسعا في الخرطوم.

وزارة الخارجية: اعتبرت الخطوة تتويجا للجهود والإصلاحات التي اضطلعت بها الحكومة الانتقالية. حميدتي: اليوم بدا طريق بلادنا واضحا أكثر من أي وقت مضى. وزيرة المالية: خطوة كبيرة في مجال دفع عملية الاستثمار بالبلاد. وزير الشؤون الدينية: إزالة اسم السودان من قوائم الدول الراعية للإرهاب يحصن مستقبل البلاد.

​​​​​​​وقال مجلس السيادة في بيان وصل الأناضول نسخة منه، إن رئيس المجلس عبد الفتاح البرهان وكذلك الأعضاء يهنئون الشعب السوداني برفع اسم البلاد من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

وأضاف أن الخطوة كللت جهود جماعية تتطلع إلى رفاهية الشعب بعد 27 عاما من العزلة الدولية.

وقالت سفارة واشنطن لدى الخرطوم، إن قرار إلغاء تصنيف السودان “دولة راعية للإرهاب” بات ساري المفعول اعتبارا من اليوم الإثنين.

فيما قال سفير الخرطوم بواشنطن نورالدين ساتي، في تغريدة على توتير: “مبروك، تأكد رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب”.

من جانبها، قالت وزارة الخارجة السودانية في بيان: “ترحب وزارة الخارجية باكتمال عملية رفع اسم السودان من اللائحة الأميركية للدول الراعية للإرهاب”.

وأضافت أن هذه الخطوة التاريخية تفيد بأنها قد جاءت تتويجاً للجهود والإصلاحات التي تضطلع بها الحكومة الانتقالية.

وأكدت أن رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب يتيح فرصاً وظروفاً أفضل لدعم وإدارة الاقتصاد السوداني، وتفتح الباب مشرعاً لتأكيد عودة السودان المستحقة إلى المجتمع الدولي.

وشكرت خارجية السودان بحسب ذات المصدر، الدول الشقيقة والصديقة التي بذلت مجهودا مقدرا لدفع الإدارة الأمريكية لرفع اسم السودان من القائمة، دون ذكر تلك الدول.

من جهته، قال نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان دقلو “حميدتي” في تدوينة عبر صفحته بـ”فيسبوك”: “نبارك لشعبنا الخروج من هذه القائمة التي أضرت باقتصادنا وعلاقاتنا الخارجية وحالت دون الاستفادة من المؤسسات الدولية”.

بدورها، اعتبرت وزيرة المالية المكلفة هبة محمد علي رفع اسم السودان رسميا من قائمه الإرهاب “خطوة كبيرة في مجال دفع عملية الاستثمار بالبلاد”، بحسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

وأوضحت أنه من المتوقع أن تشهد الساحة الكثير من طلبات المستثمرين الاجانب، وأن الجهات المختصة بالبلاد “جاهزة للرقابة على الاستثمار وحماية المستثمرين”.

من جانبه، قال وزير الشئون الدينية والأوقاف مفرح نصر الدين عبر تدوينة على صفحته بـ”فيسبوك”، إن إزالة اسم السودان من قوائم الدول الراعية للإرهاب “يحصن مستقبل البلاد ويكفل لها مصالح وشراكات استراتيجية”.

وفي 23 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، شكر رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على توقيعه الأمر التنفيذي برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وتدرج الولايات المتحدة منذ عام 1993، السودان على “قائمة الدول الراعية للإرهاب”، لاستضافته آنذاك الزعيم الراحل لتنظيم “القاعدة” أسامة بن لادن.
الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

المواضيع ذات الصلة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق