أخبار

مجلس الأمن يمدد تفويض بعثة حفظ السلام بجنوب السودان “يونميس”.

مدد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، الثلاثاء، تفويض البعثة الأممية لحفظ السلام في جنوب السودان (يونميس) بسنة أخرى.
وأفاد بيان صادر عن الأمم المتحدة أن 13 دولة صوتت لصالح هذا القرار، بينما امتنعت دولتان (الصين وروسيا) عن التصويت.
وذكر البيان أن تمديد “يونميس” يستمر إلى غاية 15 مارس 2023 ، مع الإبقاء على قوامها تحت سقف 17000 عسكري و20101 شرطي.
وأوضح البيان أن مجلس الأمن فوض، بموجب هذا القرار، “يونميس” بتنفيذ مهامها في أربع مجالات رئيسية تتمثل في حماية المدنيين، وتهيئة الظروف الملائمة لضمان المساعدة الإنسانية، ودعم تنفيذ اتفاق السلام المعاد تفعيله، ومراقبة خروقات القانون الإنساني الدولي وانتهاكات حقوق الإنسان والتحقيق بشأنها والإبلاغ عنها.
ودعا مجلس الأمن إلى تعزيز أنشطة البعثة الأممية في مجال منع أعمال العنف الجنسي أو القائمة على أساس النوع الاجتماعي والاستجابة لها.
ولاحظ البيان أن أعضاء مجلس الأمن طالبوا جميع الأطراف بالامتناع فورا عن كل أشكال العنف وانتهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان، بما يشمل الاغتصاب وغيره من ضروب العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي، داعين حكومة جنوب السودان لمحاسبة الجناة.
وأعربوا عن أسفهم العميق للتأخر في تنفيذ اتفاق السلام المعاد تفعيله، حاثين الأطراف على تطبيقه بالكامل، وضمان مشاركة كاملة ومتساوية ومؤثرة للنساء والمجتمع المدني والفاعلين الأخرين في كافة جهود تسوية النزاع وإعادة البناء.
ودعا المجلس، في نفس القرار، الحكومة والفاعلين المعنيين الآخرين إلى تنفيذ جملة من الأولويات قبل نهاية تفويض “يونميس” الحالي.
وأوضح أن تلك الأولويات تشمل ضمان الأمن في المواقع المخصصة لحماية المدنيين، والمبادرة بعملية صياغة دستور دائم والإشراف عليها، وتسريع التقدم في التحضيرات لإجراء انتخابات حرة ونزيهة، وإزالة كافة العراقيل التي تواجهها “يونميس”، واستكمال تخرج القوات الموحدة الضرورية، والمضي قدما في تشكيل محكمة مشتركة خاصة بجنوب السودان، وإنشاء لجنة الحقيقة والمصالحة والتعافي وهيئة جبر الضرر والتعويض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى