أخبار

مبادرة لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال في أفريقيا.

قال الدكتور سيدي ولد التاه، المدير العام للمصرف العربي لتنمية الاقتصاد في أفريقيا إن دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال لدى الشباب والنساء يعتبر حجر الزاوية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في أفريقيا، مضيفا أن هذه المشروعات تمثل ما يزيد عن 90 في المائة من النسيج الاقتصادي في أفريقيا.
وأشار الدكتور ولد التاه، خلال حوار مع أخبار الأمم المتحدة، على هامش المنتدى العالمي لرواد الأعمال والاستثمار الذي انعقد مؤخرا في دبي، إلى أن المصرف أطلق مؤخرا مبادرة لدعم المقاولات الصغيرة والمتوسطة في أفريقيا، وهو دعم خاص لريادة الأعمال في أفريقيا مع التركيز على المرأة والشباب.
وأوضح أن الدراسات الاستقصائية التي قام بها المصرف والمشاورات الواسعة التي أجراها مع كل الفاعلين في الساحة الاقتصادية الأفريقية أظهرت الأهمية القصوى لهذه المشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال.
ورغم الأهمية القصوى لهذا الأمر، إلا أن الخبير المصرفي قال إن المشروعات الصغيرة والمتوسطة في أفريقيا تواجه صعوبات كثيرة تتعلق بالحصول على التمويل ودخول الأسواق والقدرة على مسك الحسابات والقدرة على إدارة الأعمال، وغير ذلك من العقبات التي تواجهها.
“وبالتالي من الضروري أن تتضافر الجهود بين كل الفاعلين سواء الحكومات، أو القطاع الخاص، أو بمؤسسات التمويل، أو بمؤسسات الضمان، مؤسسات دعم القدرات وتعزيز الإدارة لتقديم حلول مدمجة تمكن المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر في أفريقيا من تجاوز كافة الصعاب التي توجهها وتمكينها من أن تلعب الدور المنوط بها في الاقتصاد الأفريقي.”
وقال الدكتور ولد التاه إن توفير التمويل هو من ضمن الحلول التي يوفرها المصرف لمواجهة هذه العقبات. “كما تعلمون فإن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في أفريقيا لا تحصل على التمويل إلا بنسبة 20 في المائة.”
وأضاف أن من العقبات الأساسية التي تواجه هذه المؤسسات فيما يتعلق بالتمويل هو موضوع الضمان، “ومؤخرا قام المصرف بدعوة كل صناديق الضمان في أفريقيا وتم الاتفاق مع هذه الصناديق على وضع آلية للضمان من أجل تمكين المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر من الحصول على الضمانات اللازمة حتى تتمكن من الاقتراض من المؤسسات المالية والمصرفية.”
والمصرف أنشئ قبل أكثر من 48 سنة في أحضان جامعة الدول العربية من أجل دعم الدول الأفريقية غير الأعضاء في الجامعة، وقد تمكن المصرف على مدى أربعة عقود من تمويل مشاريع متنوعة في مجالات البنية التحتية والتنمية الزراعية والمجالات الاجتماعية والأمن الغذائي وكذلك في المجالات الصناعية وقدم ما يربو على 800 منحة لدعم القدرات الأفريقية في مجالات مختلفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى