أخبار

مالي: حراك 5 يونيو يرفض خطة “الإيكواس” ويتمسك باستقالة كيتا

نقلا عن موقع الاخبار انفو

أعلن حراك 5 يونيو في مالي، اليوم رفضه للخطة التي أعلنت عنها المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “الإيكواس”، خلال قمتها الاستثنائية أمس، معتبرا إياها “لا تتناسب على الإطلاق مع انتظارات الماليينم”.
 
وجدد الحراك المعارض في بيان صادر عنه مطالبته “أكثر من أي وقت مضى” باستقالة الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا، كما عبر عن استغرابه من “نتائج قمة المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، التي تواصل اعتبار الأزمة الاجتماعية والسياسية في مالي، مجرد عدم توافق بسيط بشأن الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية”.
 
وأكد الحراك، الذي يقوده الإمام محمود ديكو، الرئيس السابق للمجلس الإسلامي الأعلى في مالي، أن توصيات الإيكواس “لا تأخذ في الاعتبار عمق وخطورة الأزمة الاجتماعية والسياسية التي ترهق مستقبل مالي، ولا تتوافق على الإطلاق مع توقعات وتطلعات الشعب المالي، كما أنها وقبل كل شيء تنتهك قوانين و دستور مالي المحترمة من طرف الحراك”.
 
وكانت قمة “الإيكواس” قد دعت لتشكيل حكومة وحدة وطنية عاجلة، وتعيين أعضاء المحكمة الدستورية، وإقالة 31 نائبا برلمانيا عن الأغلبية، متنازعا حول فوزهم في الانتخابات التشريعية الأخيرة، بمن فيهم رئيس البرلمان، وإعادة تشكيل سريعة للمحكمة الدستورية.
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: