أخبار

مالي تتلقى من روسيا مروحيتين قتاليتين ورادارات مراقبة

.

أعلن المجلس العسكري الحاكم في باماكو، امس الاثنين، أن القوات المسلحة المالية تلقت من موسكو شحنة جديدة من العتاد العسكري قوامها “مروحيتان قتاليتان ورادارات للمراقبة”.
وقال رئيس هيئة الأركان العامة الجنرال عمر ديارا في بيان: “نحن نتلقى هذه الدفعة الثانية من العتاد العسكري من روسيا. إنها تعبير عن شراكة مثمرة للغاية مع الدولة الروسية”.
بدورها، نشرت الرئاسة المالية على حسابها في موقع “تويتر” صورا لعملية تفريغ حمولة طائرة الشحن الروسية التي نقلت العتاد إلى مطار باماكو الدولي. وفي 31 مارس أعلنت باماكو أنها تلقت من موسكو طائرتي هليكوبتر قتاليتين وأجهزة رادار.
وحصول الحكومة المالية على أسلحة روسية الصنع يأتي في أعقاب قرار حكومة مالي طرد القوات العسكرية الغربية التي كانت موجودة منذ فترة طويلة على الأراضي المالية.
وأفادت الحكومة المالية بأن عملية الشراء الجديدة “لمروحيات هجومية، ورادارات حديثة، وعتاد آخر ضروري للقتال ضد الإرهاب.
وكانت الاحتجاجات المناوئة للوجود الغربي، تصاعدت في العاصمة باماكو، وقام المتظاهرون برفع الأعلام الروسية أثناء المظاهرات العديدة التي شهدتها البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى