أخبار

مالي: الحراك المعارض يلغي مظاهراته ويترحم على ضحايا أعمال العنف

ألغى حراك 5 يونيو مظاهراته التي كانت مقررة ظهر اليوم بالعاصمة باماكو، إثر دعوة قياداته إلى عدم تنظيمها، في ظل استمرار وساطة المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “الإيكواس”.
 
وقد تقرر عوض المظاهرات، تنظيم الصلاة بالمساجد ترحما على أرواح ضحايا الاحتجاجات المطالبة باستقالة الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا، والذين بلغ عددهم 11 قتيلا.
 
وينتظر أن يلقي قائد الحراك الإمام محمود ديكو، خطبة يحدد من خلالها أهداف الحركة، وخطواتها المستقبلية في ظل استمرار التهدئة الحالية.
 
وكان وفد من “الإيكواس” بقيادة رئيس نيجيريا السابق غودلاك جوناثان، ويضم خبراء في القانون الدستوري، قد وصل باماكو الأربعاء الماضي، في إطار مهمة وساطة بين الطرفين الماليين.
 
والتقى الوفد الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كايتا، وبعض الشخصيات المؤثرة والمنظمات، وكذا هيئة معارضة ضمن حراك 5 يونيو، وذلك بغرض الدفع بمسار المفاوضات للخروج من هذه الأزمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: