أخبار

مالي: الافراج عن شخصيات عسكرية ومدنية

أعلن في مالي يوم أمس الاربعاء عن الإفراج عن شخصيات عسكرية ومدنية كانت رهن الاعتقال في أعقاب أحداث 18 أغسطس . وجاء ذلك على لسان نائب رئيس المرحلة الانتقالية ، العقيد عاصمي غويتا ، عبر الحسابات الرسمية للجنة الوطنية لإنقاذ الشعب. 

ومن بين المفرج عنهم رئيس الوزراء السابق بوبو سيسي ، والرئيس السابق للجمعية الوطنية موسى تمبيني ، والجنرالات إبراهيما ضاهرو ديمبيلي ، ومبيمبا موسى كيتا ، وعمر دياو ، وأواهوم كوني ، وبوكاري كوديو ، وعبد الرحمن بيبي ، عبد الله كوليبالي ، مصطفى دابو والعقيد الرائد كانساي.
 وذمر البيان الصحفي أن الأشخاص المعنيين يظلون تحت تصرف المحاكم لجميع الأغراض”. 

وجاء هذا الافراج بعد رفع الحظر عن مالي يوم الثلاثاء 6 أكتوبر ، حيث طالبت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا بالإفراج عن الشخصيات التي تم اعتقالها من طرف قادة انقلاب 18 أغسطس الذي أطاح بإبراهيم بوبكر كيتا. 

وقد افرج عن رئيس مالي السابق نفس المصير بعد ان فرضت عليه الاقامة في مقر إقامته في سيبينكورو. لأسباب صحية قبل ان يتم نقله إلى الإمارات العربية المتحدة للعلاج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى