أخبار

مالي: الإمام محمود ديكو في تمبكتو للتفاوض بشأن الإفراج عن اسماعيلو سيسي

ذكرت مصادر إعلامية مالية أن الإمام محمود ديكو، الرئيس السابق للمجلس الإسلامي الأعلى في مالي، توجه إلى تمبكتو في إطار مفاوضات مع الجهاديين خاطفي زعيم المعارضة اسماعيلو سيسي.
وبحسب المصادر الصحفية فإن الخاطفين كانوا قد أوقفوا عملية التفاوض على إطلاق سراح اسماعيلو سيسي، وزعيم المعارضة ورئيس حزب URD ، بسبب الاشتباكات بين الجماعات الجهادية، وقد أبلغ الخاطفون، وهم أعضاء في جماعة أمادو كوفا القريبة من تنظيم القاعدة ، الحكومة المالية أنهم مستعدون الآن لمناقشة شروط الإفراج عن اسماعيلو سيسي.
من جهة أخرى وخلال مؤتمر صحفي نُظم عن طريق الفيديو ، ذكر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في مالي ، محمد صالح النظيف ، بالدور الإنساني الذي قامت به البعثة الأممية في أعقاب اختطاف زعيمة المعارضة وقال إن الأمم المتحدة “تحت تصرف الحكومة المالية ، ولكن كل ما يتم التفاوض عليه هو مسؤولية الحكومة وأكد أن الجانب المالي “يحبذ المفاوضات المحلية”.
وكان اسماعيلو سيسه اختطف منذ 25 مارس عندما كان في جولة داخلية في إطار حملة الانتخابات التشريعية في دائرة “نيافونكي” بمنطقة تمبكتو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. حفظ الله الامام محمود ووفقه في جميع جهود.انه حظ للامة جمعاء يصح ان يفال في حقه:”….وواحد كالالف ان امر عنا”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى