دولي

مالي : إفتتاح النسخة الأولى لملتقى العلوم الإنسانية الإفريقية

افتتحت النسخة الأولى من منتدى العلوم الإنسانية الأفريقية (FHA) في باماكو صباح يوم 28 سبتمبر 2021.

أقيم حفل الافتتاح الرسمي بحضور وزير الدفاع وشؤون المحاربين القدامى ، العقيد ساديو كامارا ، والسيد القاسيم وان ، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في مالي ورئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي، وبعثة الأمم المتحدة ، مينوسما، ومدير اليونسكو في باماكو.

كما يشارك قرابة 70 باحثا وأستاذا ومفكرا وأكاديميا وطالبا وفاعلا سياسيا، قادمين من أقاليم إفريقيا الخمسة ومن الشتات في أوروبا وأمريكا.

يُعقد هذا الملتقى ، وهو الأول من نوعه في القارة بأكملها ، في وقت تمر فيه مالي بأزمة متعددة الأبعاد منذ عقد من الزمان. لهذا الغرض ، تهدف إلى أن تكون مساحة لإعادة تأسيس العلوم الإنسانية في إفريقيا وإعادة بناء العلوم الإنسانية الأفريقية. تحت شعار: “اللغات والثقافات الأفريقية – أسس العلوم الإنسانية الأفريقية”.

في ملاحظاته الافتتاحية ، لم يفوت رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما) الفرصة لتقديم لمحة عامة عن ولاية مينوسما. وأشار في هذا الصدد إلى أن معظم موظفيه أفارقة ، كما أشار إلى أهمية الاعتماد على الممارسات والتقاليد المحلية للمساعدة في مواجهة الأزمة في مالي.

يذكر أن مأسسة مثل هذا الملتقى وتنظيمه كل سنتين، واستحداث مجلس إفريقي للعلوم الإنسانية جملة من أهم النتائج التي خلص إليها المؤتمر الإفريقي للعلوم الإنسانية المنعقد سنة 2017 في باماكو، تمهيدا للمؤتمر العالمي للعلوم الإنسانية الذي نظمته “اليونسكو”، نفس السنة، في لياج (بلجيكا).

القناة الإخبارية الافريقية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى