أخبار

مالي: أنصار الإمام “محمود ديكو” يتجهون إلى القصر الرئاسي


تتسارع الأحداث في مالي، مع انطلاق المسيرة الكبرى التي نظمت اليوم الجمعة 19 يونيو بدعوة من الإمام محمود ديكو، مظاهرات اليوم كانت كبرة وحاشدة حيث زاد حجم المشاركين فيها عن مظاهرات عما كانت عليه في 5 يونيو، وشهدت المظاهرات خطابات سياسية تطالب الرئيس بتقديم خطاب استقالة ” قال الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا إنه يجب على IBK التوقيع عليه .
واتهم الإمام محمود ديكو الرئيس “إبراهيم كيتا” بعدم إدراك رسالة المتظاهرين، التي تطالبه بالاستقالة الفورية من سدة الحكم.

وقام الإمام “محمود ديك” بتعيين شخصيات من بين المتظاهرين للذهاب إلى قصر الرئاسة   من أجل تسليم  خطاب الاستقالة إلى الرئيس “إبراهيم كيتا”. وقد أمر الجماهير بانتظارهم في ساحة الاستقلال، وهؤلاء هم: الشيخ عمر سيسوكو ، عيسى كاو دجيم، وشوغيل؛ هم المسؤولون عن تقديم طلب الاستقالة إلى الرئيس.
وكان الرئيس “أبو بكر كيتا” وصل إلى السلطة في عام 2013 بدعم من الإمام “ديكو” وشريف نيورو محمدو الشيخ حماه الله، وأعيد انتخابه في عام 2018 ، وكان الرئيس “كيتا” أعرب عن استعداده للانفتاح والحوار مع المعارضة في خطاب وجهه في وقت سابق من هذا الأسبوع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى