أخبار

ماكرون يستعد لإعلان انسحاب القوات الفرنسية من مالي مساء اليوم.

أعلنت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصادر متطابقة، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيعلن “مساء الأربعاء أو الخميس انسحاب القوات الفرنسية في مالي من عملية برخان”.
 وأعلن الناطق باسم الحكومة الفرنسية غابريال أتال، أن الرئيس ماكرون سيجتمع مساء غد الأربعاء في الإيليزيه مع “رؤساء الدول الشريكة” لبحث مسألة الوجود الفرنسي في منطقة الساحل “لا سيما مالي”.
وأوضح غابريال أتال أن الأمر “ليس موضوعا فرنسيا ماليا”، مضيفا: “لقد أضفينا على وجودنا في منطقة الساحل طابعا أوروبيا مع مساندة 12 دولة أوروبية انضمت إلينا” مؤكدا أنه “يتعين اتخاذ القرارات من خلال هذا العمل التشاوري مع جميع الشركاء”.
ومن المقرر كذلك أن تنسحب قوة “تاكوبا” الأوروبية الخاصة، التي تشكلت بمبادرة من فرنسا عام 2020، بهدف الوقوف إلى جانب الجيش المالي في مواجهة الجماعات المسلحة.
وقال وزير الدفاع الإستوني كالي لانيت في تصريح صحفي إن “من المستحيل الاستمرار في ظل هذه الظروف، جميع الحلفاء الآخرين يشاطروننا الرأي”، في إشارة إلى العراقيل التي تتهم الأطراف الأوروبية السلطة الانتقالية المالية بوضعها أمام الوجود العسكري الأوربي في البلاد.
 ويأتي الانسحاب العسكري الفرنسي والأوروبي من مالي، والمتوقع الإعلان عنه على هامش قمة الاتحاد الأوروبي – الاتحاد الإفريقي التي ستعقد ببروكسل، في ظل تولي فرنسا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، وقبل 3 أشهر من موعد الانتخابات الرئاسية الفرنسية التي يتوقع أن يشارك فيها إيمانويل ماكرون بحثا عن ولاية رئاسية ثانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى