أخبار

ماكرون: يحذر أزمة كورونا لا تزال في بدايتها

حذر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، من أن أزمة فيروس كورونا المستجد في بلده “لا تزال في بدايتها”، معتبرا أن فرنسا “في سباق مع الزمن” للحد من انتشاره.
ووصل عدد الإصابات يفيروس كورونا في فرنسا إلى 10995، فيما بلغت الوفيات 372 حالة، أي 108 وفاة في يوم واحد، حسب ما أعلنت السلطات الفرنسية مساء الخميس.
وقال ماكرون في مستهل اجتماع أزمة في وزارة الداخلية: “نحن في مستهل هذه الأزمة. اتخذنا إجراءات استثنائية لاستيعاب موجتها الأولى لكننا بدأنا سباقا ضد الفيروس”.
وأضاف: “يجب أن نتحرك ونعيد تنظيم أنفسنا طوال الوقت. نحن بحاجة للتكهن”، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.
وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي يحاول فيه عشرات آلاف الفرنسيين العودة إلى بلادهم، بحسب وزير الخارجية جانإيف لو دريان.
وأوضح لو دريان أن فرنسا تحاول تسهيل عودة 130 ألفا من مواطنيها العالقين في الخارج بسبب انتشار فيروس كورونا.
وأضاف لإذاعة فرانس إنفو: “المبدأ الأساسي هو أننا.. نريد إعادتهم إلى أرض الوطن، لكننا نطلب منهم التحلي بالهدوء والصبر”، مضيفا أن الأمر متروك لهم للدفع مقابل تذاكر عودتهم.
وحث لو دريان أكثر من ثلاثة ملايين مغترب فرنسي على البقاء في أماكنهم، وحذر من أن الحكومة مستعدة لتشديد القيود للحد من تحركات الناس إذا لم يتم الالتزام بالإرشادات الحالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى