Site icon رفي دكار

لخطورة الوضع في مالي : بيان مشترك بين منظمات إفريقية وأوروبية وأممية

كتب- تيارنو بشير صو

الوضع في مالي مقلق للغاية ” هكذا وصف ممثلو المجموعة الإقتصادية لدول غرب أفريقيا والاتحاد الأفريقي و الأوروبي والأمم المتحدة الوضع في جمهورية مالي ، في بيان مشترك نُشر أمس الأحد 12 يوليو 2020 ، عن الوضع الإجتماعي والسياسي المقلق بشكل متزايد ، في أعقاب اجتماع 10 يوليو 2020 الذي نظمته حركةM5-RFP.
ويقول ممثلون هذه الهيئات انهم يستنكرون ” أعمال الشغب واستهداف المباني العامة والخاصة من قبل المتظاهرين ، و وكذلك المواجهات مع الشرطة مما أدى إلى سقوط ضحايا وإصابات عديدة ، وتدمير ممتلكات الدولة وغيرها .

كما أدانوا بشدة أي شكل من أشكال العنف كوسيلة لحل أزمة اجتماعية سياسية .
واستنكروا استخدام القوة المميتة في تصرفات الشرطة ويدعون جميع الاطياف إلى ضبط النفس و إعطاء الأولوية للحوار والعمل المتضافر وفتح القنوات السلمية لحل الأزمات. “

ويذكر البيان الصحفي أيضًا مخاوف النواب بشأن اعتقال قادة حركة M5-RFP ، وانها لا تسمح بالحوار الذي دعا إليه رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء.

وإزاء هذا الوضع ، فإن حكومة مالي مدعوة لتهيئة الظروف للحوار السياسي ، ولا سيما بإطلاق سراح هؤلاء القادة.
وبالتالي ، فإن الممثلين مقتنعون بأن “استنتاجات البعثة الوزارية الأخيرة للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا تضع الأسس لحل مناسب لاتفاق سياسي ينهي الأزمة .

Exit mobile version