أخبار

قوات عسكرية إقليمية لدعم الإستقرار في غينيا بيساوو

بدأت مجموعة “إيكواس” الاقتصادية لدول غرب إفريقيا بنشر قوة عسكرية في غينيا بيساو لدعم الاستقرار في هذا البلد الذي كان رئيسه قد نجا في فبراير الماضي من محاولة انقلاب.
وأوضحت “إيكواس” أن “بعثة دعم الاستقرار في غينيا بيساو” تتألف من حوالي 600 عسكري من نيجيريا والسنغال وساحل العاج وغانا، فيما صرح محمد الحسن القائد العسكري للبعثة خلال احتفال رسمي قائلا: “إنها ستغطي البلاد بأسرها”.
أما الجنرال فرانسيس بهانزين، مفوض المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا للشؤون السياسية والسلم والأمن، فقد قال، إن ولاية البعثة هي سنة واحدة قابلة للتجديد.
وكان رئيس غينيا بيساو، عمر سيسوكو إمبالو قد قرر منتصف مايو، حل البرلمان وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة في 18 ديسمبر لوضع حد لأزمة سياسية مستمرة، فيما تشهد البلاد الواقعة بغرب إفريقيا منذ أشهر توترا بين البرلمان والرئاسة، وتعاني هذه المستعمرة البرتغالية السابقة التي يبلغ عدد سكانها نحو مليون نسمة من عدم الاستقرار، ويذكر في هذا الشأن أن 11 شخصا قتلوا في فبراير الماضي في محاولة انقلاب فاشلة، قررت عقبها “إيكواس” نشر قوة عسكرية في هذا البلد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى