أخبار

فرنسا وحلفاؤها في “تاكوبا” تعلن عن الانسحاب من مالي

أعلنت فرنسا وحلفاؤها في قوة “تاكوبا” وكندا عن “انسحاب منسق” من مالي، مؤكدين أنهم “عازمون على “مواصلة التزامهم في منطقة الساحل”.

وأوضح بيان صادر في ختام قمة مصغرة جمعت بين الرئيس إيمانويل ماكرون وعدد من قادة دول غرب إفريقيا والساحل، أنه على إثر “عدم تضافر الشروط السياسية والتشغيلية والقانونية”، قررت “الانسحاب المنسق من مالي”.
 
وأكد البيان المشترك على “إرادة البقاء في الانخراط بمنطقة الساحل”، التي اعتبرها “فريسة لعدوى” هجمات الجماعات المسلحة.
 
وأوضح البيان أن الشركاء الدوليين في منطقة الساحل، بما في ذلك فرنسا سبقدمون “دعمهم للدول المجاورة في خليج غينيا وغرب إفريقيا” لاحتواء “التهديد” المسلح.
 
وأبرز البيان أنه “من أجل احتواء الامتداد الجغرافي المحتمل لأعمال الجماعات الإرهابية المسلحة تجاه جنوب وغرب المنطقة، يعرب الشركاء الدوليون عن استعدادهم للنظر في تقديم دعمهم إلى البلدان المجاورة لخليج غينيا وغرب إفريقيا بناء على طلباتهم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى