أخباردولي

فرنسا: ماكرون يزور ديديه راوول ويتعرف على فريقه البحثي

بعد أن أثبت للعالم فعالية اكتشافه لقدرة الكلوروكين في علاج جائحة COVID 19، وعلى الرغم من الانتقادات التي واجهها ، استقبل ديدييه راولت أخصائي الأمراض المعدية في مرسيليا يوم أمس الخميس 10 أبريل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في زيارة اعتبرت دعما لهذا الرجل الذي بدأت تنتشر وصفته العلاجية للفيروس في جميع أنحاء العالم حيث اتبعت العديد من البلدان توجيهاته بإعطاء مرضى الوريونا، علاج هيدروكسي كلوروكين وأزيثروميسين.
وقدم البروفيسور راولت إلى الرئيس ماكرون نتائج دراسته الأخيرة التي تثبت فعالية مزيج هيدروكلوروكين وأزيثروميسين في علاج الكرونا، ووفقًا لهذه الدراسة ، فإن العلاج بهذين الجزيئين قد حقق نتائج مرضية بشفاء 973 شخصًا من أصل 1،061 مريضًا أي بنسبة 91٪ .
وأثناء تقديم راؤول لفريقه من الباحثين الشباب إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والذين شاركوا في الدراسة، سألهم الرئيس الفرنسي عن جنسياتهم فتبين من أجوبتهم أن غالبيتهم من الشباب من إفريقيا وأساسا من غرب إفريقيا وتحديدا من السنغال.

والجدير ذكره أن العالم الفرنسي سنغالي المولد، راوولت وكثيرا ما يتردد على السنغال ضمن عمله البحثي في مجال مكافحة الأمراض المعدية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى