أخبار

فرنسا تستأنف الرحلات مع دول جنوب إفريقيا.

أعلنت الحكومة الفرنسية، اليوم الأربعاء، استئناف الرحلات الجوية مع دول جنوب القارة الإفريقية ابتداء من يوم السبت المقبل، مضيفة أن الاتحاد الأوروبي سيصدر قرارا بنهاية الأسبوع حول قيود السفر التي تسبب فيها متحور “أوميكرون” الجديد.
وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، إن الحكومات تخوض “سباقا مع الزمن” لفهم المتحور الجديد من فيروس كورونا “أوميكرون”، مشيرة إلى أن مصنّعي اللقاحات، يحتاجون إلى ما بين أسبوعين إلى ثلاثة “لتكوين صورة كاملة عن نوع التحوّرات” الموجودة في أوميكرون.
وفرض عدد من الدول قيودا على السفر إلى جنوب القارة الإفريقية، بما في ذلك فرنسا وقطر والولايات المتحدة وبريطانيا والبرازيل وإندونيسيا والسعودية والكويت وهولندا.
وكانت أنغولا أول دولة في جنوب القارة الإفريقية، تعلّق الرحلات مع جيرانها في المنطقة، بما في ذلك موزمبيق وناميبيا وجنوب إفريقيا.
واحتجت جنوب إفريقيا على القيود التي فرضها بعض دول العالم عليها، معتبرة أنها تعاقب لكونها أول جهة تعرّفت على المتحور الجديد لفيروس كورونا، مطالبة برفع قيود السفر المفروضة عليها قبل إلحاقها مزيدا من الأضرار باقتصادها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى