أخبار

فرنسا : ارتداء الكمامات أصبح إجباريا ابتداء من يوم الإثنين في الأماكن المزدحمة

فرضت السلطات في العاصمة الفرنسية باريس السبت ارتداء الكمامة في المناطق المفتوحة بشكل إجباري وفي الأحياء المزدحمة من العاصمة اعتبارا من الاثنين، في ظل تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا.
وأشارت سلطات باريس في بيان إلى أن هذا الأمر يسري على كل من يبلغ عمره 11 عاما فأكثر. مضيفة “كل المؤشرات تثبت أنه منذ منتصف يوليو بدأ الفيروس ينتشر من جديد بشكل أكثر نشاطا”.
وأكدت أن معدل الفحوص الايجابية في منطقة باريس الكبرى يبلغ الآن 2,4 في المئة مقابل متوسط عام يبلغ 1,6 في المئة.
من جهتها، أوضحت محافظة باريس أن المناطق التي سيكون وضع كمامة فيها إجباريا سيتم تفصيلها وتقييمها على أساس منتظم. وتشمل بعض المناطق الكثيفة السكان في الأحياء الفقيرة بالعاصمة.
وبعد أن أدى عزل عام صارم إلى إبطاء وتيرة الإصابة بكورونا تشهد دول أوروبية كثيرة سلسلة جديدة من تفشي المرض بعد تخفيف القيود في محاولة للحد من الأضرار الاقتصادية وتخفيف إحباط الناس.
وجعلت فرنسا وضع الكمامات إجباريا في المناطق العامة المغلقة مثل المتاجر والبنوك منذ 21 يوليو/تموز وتنضم باريس إلى قائمة متزايدة من المدن التي تأمر السكان بوضع كمامات في المناطق المفتوحة المزدحمة مثل تولوز وليل وبياريتس.
فرانس24/رويترز 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى