أخبار

غامبيا تصادق على معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية

صادقت غامبيا على معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية، ما يرفع إجمالي عدد الدول المصادقة عليها إلى 171 دولة، في خطوة جديدة تقترب بهذه الوثيقة من مستوى العالمية.

وأشار بيان، تلقته وكالة بانا للصحافة، الخميس، إلى أن هذا البلد الواقع في غرب إفريقيا وقع على معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية سنة 2003 ، كما يعد طرفا في معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية، وفي معاهدة بيليندابا المتعلقة بالمنطقة الإفريقية الخالية من الأسلحة النووية.

ولاحظ البيان أن مصادقة غامبيا على معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية يبرز “التزامها الثابت بنزع الأسلحة النووية وحظر انتشارها”.

ونوه البيان إلى تنظيم مراسم احتفاء بهذه الخطوة في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، حيث حضرها مندوب غامبيا الدائم لدى الأمم المتحدة لانغ يابو، ومدير قسم المعاهدة بمكتب الأمم المتحدة للشؤون القانونية ديفيد نانوبولوس.

وصرح يابو أن “غامبيا تساهم، بمصادقتها على معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية، في الاقتراب بخطوة جديدة من العالم الموعود الخالي من التجارب النووية، بالموازاة مع الاضطلاع بدور محوري في ضمان السلام والأمن الدائمين في إفريقيا وباقي أنحاء العالم. كما نجدد، من خلال هذه الخطوة، التزامنا بالنهج متعدد الأطراف وبنظام عالمي مسالم”.

من جانبه، أعرب الأمين التنفيذي لمعاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية، روبيرت فلويد، عن تقديره لدور غامبيا القيادي، مبرزا كذلك دور إفريقيا الهام في نزع سلاح العالم وحظر انتشار الأسلحة.

وصادقت 48 دولة إفريقية، حتى الآن، على معاهدة الحظر الشامل للأسلحة النووية، بما فيها كافة أعضاء المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس).

https://telegram.me/Afriqueinfoarabic
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى