مقالات

عن الشخصية السنغالية السياسية التاريخية ” نغالاندو جوف”

الحاج عبد الله امبي

كان “نغالاندو “جوف مفوضا في البرلمان الوطني ، تولى وظيفته من 29يوليو1934الى 6اغسطس1934.
ولد غالاندو جوف Galandou Diouf في 14 ديسمبر 1875 في سين لوي وتوفي في 6اغسطس عن عمر يناهز 65سنة في Cannes كنيس بفرنسا ، وهو سليل أسرة أرستقراطية سريرية كان يحمل ثقافتين ولوف وسرير.
تمتع بحقوقه كاملة (تعيينات)بالمواطنة الفرنسية لما بدأ حياته السياسية رغم كونه معلما في الحكومة الفرنسية سرعان ما ظهر في المشهد السياسي.
حياته السياسية:
مثل غالاندو جوف في عام 1909 بلدية ريفسك Rufisque في البرلمان الوطني الاستشاري (مجلس عام) “سين لوي ” عاصمة السنغال سابقا في عهد الاستعمار.
كما كان رئيسا لتحرير صحيفة “الديموقراطية”la Démocratie مؤيدة ومؤسس صحيفة”السنغال “le Sénégal كصحفي وزعيم سياسي .
كان “نغالاندو”راعيا سياسيا لبليز جانج ،تردد اسمه وحظي بشهرة سياسية سريعة مثل نظيره “بليز ” . لكن أخيرا حدث طلاق بينه وبليز في عام 1928 بسبب تباين الرؤى والأفكار حول مصالح فرنسية ، إذ الأول (غالاندو)ضد التيار الشيوعي ، والثاني(بليز)ضد التيار الاشتراكي الفرنسي.
وتم تعيين غالاندو جوف في عام 1934 في مقر البرلمان الفرنسي ، ومن ثم اعتقل من طرف بليز بزعامة تحالف يساري مكون من طبقة الفلاحين والمحاربين القدامى السنغاليين في الجيش الفرنسي . الذين فازوا بالتحالف الاشتراكي والمؤيدين ل (لمين كر غي) المحامي الذي أسس هو الأخير حزبا كبيرا من برنامج سياسي لبليز جانج.
البرلمان الوطني الفرنسي:
كان “غالاندو ” ينضم إلى المعسكر اليساري المستقل التابع للحزب الاشتراكي الراديكالي بزعامة Camille pelletan مع صراع الالمان وفرنسا في عام 1940،ارتاى غالاندو عدم تصويت لمنح سلطة من 10يوليو 1940في نظام المتعاونين بالمشير (le Maréchal)بتين Pétain الذي سبق أن جرى بينه وغالاندو معارضة التسليح مع الالمانيين.
اطلق غالاندو دعوة في 19يونيو 1940مع نواب (غوادلوب) Guadeloupe من جزر ماوراء البحار المستعمرة الفرنسية.وهما:Gralien candace وMaurice Satineau لرئيس Albert Lebrun الذي دعا الحكومة لمواصلة الحرب في المستعمرات،وشرذمة27عضوا في البرلمان ،منهم غالاندو وEdouard Daladier, Georges Mandel,jean Zay, pierre Mendes من فرنسا وهذه الجماعة على متن باخرة Massilia ،لنقل اعضاء البرلمان إلى دار البيضاء،حيث تم تشكيل حكومة في المنفى بعد مغادرتهم من ميناء Vendres فاندر ،تم اعتقالهم من بينهم غالاندو من طرف المتعاونين ،ولكن لم يطرد لمحاكمته من الادارة الفرنسية.وسمي باحدى المدارس والشوارع في دكار وسين لويس.

باحث ومحلل سياسي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى