أخبار

طوبى: إجراءات أمنية صارمة في رحاب المسجد الكبير

يعتبر المسجد الكبير في طوبى من المباني الدينية التي تحتوي على اكبر عدد من كاميرات المراقبة في إفريقيا. هناك أكثر من 80 كاميرا قيد التشغيل حاليًا ويتم تشغيلها لاكتشاف ادق الإجراءات والإيماءات.
وهو ما يحتم على كل صحفي يحمل آلة تصوير إظهار أوراق اعتماده إذا أراد تجنب التوفيق من قبل فرق أعضاء الحراسة داخل المسجد.
ويقوم هؤلاء الرجال ، المدربون جيدًا على المراقبة ، بالتطبيق الصارم لقواعد السلوك التي تتضمن عددًا كبيرًا من المحظورات. وكما هو الحال في النسخ السابقة لل”مجال” ، فإن التسول ممنوع منعا باتا داخل رحاب المسجد الكبير. وكذلك يمنع ارتداء الملابس التي تثير الشبهة، كما يمنع اختلاط الرجال والنساء ، ويحظر كذلك حمل الأسلحة البيضاء أو أي نوع آخر ، كما يحظر كل الممارسات المناقضة للشريعة.
كما تم منع إقامة طويلة للزوار فترات طويلة داخل رحاب المسجد دون سبب وجيه واضح
وعلى مقربة من ساحة المسجد الكبير ، يتم تجديد المبنى. سيتم تركيب 4582 مصباح و 109 مراوح تهوية، وكذلك السجاد والإكسسوارات الأخرى …
الى جانب ذلك فإن النسخة 2022 من الاحتفال الكبير “ماجال طوبى” ، تمنع استخدام الطائرات بدون طيار داخل رحاب المسجد الكبير لقوانين صارمة
سواء كان جهاز الطيران يخص الصحافة أو الأفراد ، سيكون من الضروري أولاً الحصول على ترخيص من اللجنة المسؤولة عن ضمان الأداء الجيد لأماكن العبادة. وبعد استخدام الجهاز ، سيكون من الضروري أيضًا الرجوع الى أعضاء اللجنة المسؤولين عن عرض الصور لفحصها والتحقق من صحتها.
وحسب مسئول الاتصال في “خدمة” فإن لدى المنظمة الوسائل اللازمة لإسقاط اي طائرة تصوير في أي وقت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى