اقتصاد

شركة Eiffage تتمكن من تثبيت نصف حاجز الأمواج في مشروع “آحميم”

كشفت مجموعة البناء الفرنسية Eiffage Génie Civil، أنها تمكنت من وضع نصف السور البحري الكبير لمشروع آحميم للغاز، قبالة السواحل السنغالية والموريتانية، حيث تم تركيب أحد عشر من القيسونات الـ21 على مسافة حوالي 600 متر.
تجدر الإشارة إلى أنه في عام 2019، فازت Eiffage Génie Civil بعقد قيمته 350 مليون يورو مع شركة BP المشغل، وهو عقد لقيادة تحالف مع شركة Saipem، لتشييد البنية التحتية لمحطة تصدير الغاز المستقبلية لحقل آحميم الكبير، حيث سيتم بناء ميناء للغاز على بعد 10 كيلومترات من الساحل محميًا من المحيط الأطلسي بواسطة حاجز للأمواج بطول 1150 مترًا، سيحمي وحدة إنتاج الغاز الطبيعي المسال العائمة (FLNG)، إضافة إلى رسو ناقلات الغاز.
وقد تم بناء القيسونات في العاصمة السنغالية داكار، وتطلب بناؤها 120.000 متر مكعب من الخرسانة، ويبلغ وزن الواحدة منها 16500 طن، يبلغ طولها 54.5 مترًا وعرضها 28 مترًا، بارتفاع قدره 32 مترًا.
بعد ذلك قامت الشركة بتعويمها، وسحبها مسافة 120 ميلًا إلى موقع التثبيت، حيث تم وضعها على أساس صخري، عبارة عن ملايين الأطنان من الصخور قادمة من موريتانيا، عبر ميناء الصداقة بنواكشوط، بواسطة سفينة Simon Stevin، المملوكة لشركة Jan de Nul، وهي سفينة متخصصة في دفن خطوط الأنابيب البحرية.
وقد نقلت السفينة خلال سبعة أشهر، من يناير إلى يوليو، حوالي 2,5 مليون طن من الصخور، في 67 رحلة، بمعدل 30 ألف طن لكل رحلة، وتم وضع الصخور بدقة على عمق 33 مترًا.

نقلا عن موقع: تقدمي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: