أخبار

شركة بريطانية ترفع فيلما من دور السينما أثار غضب المسلمين

ألغت شركة بريطانية لعرض وتوزيع الأفلام، الأربعاء، جميع العروض المقررة لفيلم مثير للجدل، بعد احتجاجات من الجالية المسلمة في المملكة المتحدة، رفضا لتجسيد النبي محمد، صلى الله عليه وسلم، والصحابة والخلفاء.

وألغت دار “سيني وورلد” جميع عروض فيلم “سيدة الجنة” في أعقاب تصاعد الاحتجاجات ضده في عدد من المدن البريطانية.
وقال متحدث باسم “سيني وورلد” في بيان: “نظرًا للأحداث الأخيرة المتعلقة بعروض فيلم سيدة الجنة (في إشارة للاحتجاجات)، اتخذنا قرارًا بإلغاء العروض القادمة للفيلم في جميع أنحاء البلاد لضمان سلامة موظفينا وعملائنا”.
وكان آلاف المسلمين البريطانيين تظاهروا سلميا، الأسبوع الماضي، خارج دور عرض “سيني وورلد” مطالبين بإلغاء الفيلم.
وفي السياق، وقع أكثر من 120 ألف شخص على عريضة تطالب بسحب الفيلم من جميع دور السينما في جميع أنحاء البلاد.
غير أنه “دور سيني وورلد” هي المؤسسة السينمائية الوحيدة في المملكة المتحدة التي أوقفت عروض الفيلم، حيث ستواصل دار سينما “فيو” عرض الفيلم في العاصمة لندن والمنطقة الجنوبية الشرقية.
وقالت مجموعة “فيو” في بيان إن قراراها ناتج عن إيمانها بضرورة عرض الأفلام التي تهم المجتمعات المتنوعة في جميع أنحاء المملكة المتحدة”، لافتة إلى حصول فيلم “سيدة الجنة” على اعتماد المجلس البريطاني المستقل لتصنيف الأفلام.
وأثار فيلم “سيدة الجنة” غضبًا بين المسلمين في جميع أنحاء المملكة المتحدة، لتصويره النبي محمد، صلى الله عليه وسلم، وهو أمر محظور في الإسلام، إضافة إلى تجسيد الصحابة والخلفاء.
واتهم رجل الدين الشيعي ياسر الحبيب، منتج الفيلم بمقارنة شخصيات إسلامية مرموقة بعناصر في تنظيم “داعش” الإرهابي والتسبب في انقسامات طائفية بين المسلمين. –

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى