اقتصاد

سوداتيل: تحصل على ترخيص الجيل الرابع في السنغال

في وقت يخوض فيه السودان معركة الحصول على العملة الصعبة من خلال تحويلات المغتربين عبر البنوك و المصارف السودانية، تمكنت مجموعة سوداتل للاتصالات عبر وفدها برئاسة المدير التنفيذي المهندس مجدي طه في داكار عاصمة السنغال من حصول المجموعة على رخصة الجيل الرابع لمشغلها المعروف باسم اکسبريسو و ذلك بعد مفاوضات ماكوكية تم تتويجها بالالتقاء بالرئيس السنغالي ماكي سال تكون بذلك قد حققت سوداتل اختراقا كبيرا في استثمارات السودان في الخارج وتسعي سوداتل من خلال مشاريعها الخارجية في
السنغال و موريتانيا و تشاد و جنوب السودان لفتح منافذ للتدفق المالي من الخارج الى داخل السودان التطوير البنية التحتية لقطاع الاتصالات ، الذي يعد احد اعمدة صناعة النهضة السوداني و مقوم مهم لجذب رؤوس الأموال الاجنبية للاستثمار في السودان ويعد حصول سوداتل على رخصة الجيل الرابع في
السنغال نصر کبیر توج بمجهودات جبارة ساهمت فيها القيادة في القطريين خاصة في ظل انفتاح السودان للخارج ، وجاءت نتيجة لجهود مقدرة من الادارة التنفيذية لسوداتل التي رابطت في داكار و فاوضت بروح متفائلة حتی نالت الرخصة بطريقة سلسلة اعطت المجموعة ميزات تفضيلية مراعاة لوضع السودان الاقتصادي
وبذلك تكون سوداتل و مجلس إدارتها و ادارتها التنفيذية و فريق تفاوضها في السنغال قد حقق قفزة عملاقة للمجموعة تمثل دفعا متعاظما للتطور ودفقا معنويا لمنسوبي سوداتل على امتداد السودان ومشغلاتها في أفريقيا للمضي قدما لتكون سوداتل احد شركات الاتصالات العالمية العملاقة في أفريقيا و العالم قاطبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق