أخبارمقابلات

روسيا تعارض العقوبات الشديدة ضد مالي في الاجتماع الاستثنائي لمجلس الأمن حول مالي في 26 مايو بناء على طلب فرنسا


محمد ويس المهري

بعد إدانته الشديدة لما أسماه “انقلابًا ضمن انقلاب” ، دعا الرئيس ماكرون إلى اجتماع استثنائي لمجلس الأمن التابع لمنظمة الأمم المتحدة يوم الأربعاء 26 مايو 2021.

على الرغم من كل إدانات المجتمع الدولي ، والمطالبة القوية من فرنسا بجعل الانقلابيين الماليين عبرة لغيرهم ، يبدو أن روسيا عارضت بشدة فرض عقوبات على مالي ببساطة بصفتها عضوًا دائمًا في المجلس و ذلك لأن لها رأي و وجهة نظر أخرى غير الموقف الفرنسي .
و للأسف يبدو أن الموقف الأفريقي كان مع موقف فرنسا ، وهو عزل مالي لدفع الجيش لتسليم السلطة للمدنيين.
ونتيجة لذلك ، فإن العقوبات المفروضة على مالي تزداد قوة.
كجائزة ترضية ، تحرص الولايات المتحدة وفية لإجراءاتها في هذا الشأن ، على تعليق التعاون العسكري والأمني ​​مع مالي حتى عودة مالي للنظام الطبيعي و الدستوري حسب تعبير الولايات المتحدة الأمريكية .
و لكن السؤال الذي يطرح نفسه أين المجتمع الدولي ، و على رأسه فرنسا و الولايات المتحدة من التجربة التشادية ، و حكم المجلس العسكري و توريث الحكم لابن الرئيس أدريس ديبي ما هذا التناقض ؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى