مقالات

رسالة مفتوحة إلى عقلاء البلاد ، وإلى كل صاحب كلمة مسموعة ومؤثرة

د. عبد الله لام

بسم الله الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله. وبعد:
فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
هذه رسالة مفتوحة إلى:

  • العقلاء من الساسة .
  • العلماء و الأئمة .
  • خلفاء البيوتات الدينية .
  • رؤساء الجمعيات الإسلامية .
  • الزعماء التقليديين.
    -إلى كل صاحب كلمة و مواطن غيور على الوطن، ممن يثق فيهم الأطراف المتنازعة في الساحة السياسية.
    في هذا الجو المكهرب المضطرب، حيث إن مستقبل الانتخابات البرلمانية القادمة قاتمة إلى حد بعيد ، و لا بصيص من نور لحد الآن في هذا النفق المظلم ، و الذي لا احد يعترف فيه بأنه المسؤول عما يحدث من المشاكل والقلاقل، لا الأفراد و لا المؤسسات ، و الكل يريد أن يحمل تبعاته الشعب المسكين الذي دائماً يدفع غاليا فاتورة الرهانات السياسية .
    من هنا تتجلى حاجة الناس ، و أعني كل الناس ، إلى أن يسمعوا نداء البشير بالفجر الصادق ، للخروج من هذا المأزق الواقع أو المتوقع.
    فهل من مستعد لسماع هذا النداء ، و هل من مجيب لهذا الصريخ .
    أيها العقلاء ، أيها المصلحون.
    هذا السنغال وطننا،وملك لنا جميعا، وليس من الشعور بالمسؤولية في شيء أن ندعه فريسة وصحية لصراعات،ومصالح السياسيين. وبعبارة أوضح، ندعو الجميع إلى القيام صفا واحدا، وإلى العمل بجد للوساطة و الإصلاح بين الأطراف المتنازعة ، للحيلولة دون وقوع كارثة لا قبل لنا بها. يقول الله تعالى : ” و اتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة” .و قديما قالوا: إن معظم النار من مستصغر الشرر .
    أسأل الله تعالى أن يحفظ بلادنا وسائر بلاد المسلمين من كل سوء، وأن يمن علينا بالأمن والاستقرار .
    هذا و قد أعذر من أنذر.

أخوكم ومحب الخير لكم جميعا عبد الله لام أمير جماعة عباد الرحمن .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى