سياسة

رئيس الجمهورية ماكي سال يرفض المثلية الجنسية في السنغال.

أعلن رئيس الجمهورية السيد ماكي سال في مؤتمر صحفي جمع بينه و نظيره رئيس وزراء كندا جاستين تورودو بالأمس في القصر الرئاسي. وأفاد بأن السنغال بلد يتمتع بقيم دينية ولا يقبل شرعية المثلية الجنسية.

جاء رد الرئيس سال سريعا إثر مؤتمر صحفي انعقد في القصر الرئاسي، يؤكد بأن السنغال بلد يحارب من أجل ضمان الحرية واحترام حقوق الإنسان، لكنه لا يرضى الممارسات التي تتعاكس مع معتقداتنا الدينية، وقيمنا الأخلاقية.

وفي الصعيد المماثل، أضاف السيد سال إننا نحترم رأي أي بلد وأيدلوجياته في الدفاع عن حقوق الإنسان، لكن العدالة تفرض على الدول الداعمة لحقوق الإنسان، أن يقبلوا ما عندنا من معتقدات وقيم دينية.

و تأتي تصريحات الرئيس ماكي سال بعدما أعرب رئيس وزراء كندا السيد جاستن تورودو خلال تصريحاته إثر خطابه، وقال بأنه يدافع عن حقوق الإنسان وممارسة الحرية التامة أينما ذهب، وأضاف مبينا، تباحثت مع الرئيس حول قضايا ثنائية، ومن بينهما مسألة تشريع المثلية الجنسية.

وكان السيد جاستن في إطار زيارة للدول الإفريقية في حملة كندية تهدف شغل مقعد بمجلس الأمن الدولي، والتي بدأت بجمهورية إيثوبيا إلى السنغال، وسيختم الجولة في ألمانيا، حيث يشارك العديد من الدول العالمية في مؤتمر موينخ للأمن الدولي.

الصحفي المتربص عبد الرحيم جوف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى