أخبار

رئيس الجمهورية ماكي سال يؤدي صلاة العيد في الجامع الكبير بدكار ، بعد إغلاق طويل بسبب جائحة كورونا .

بعد عامين من إغلاقه بسبب جائحة كوفيد-19 ، تم افتتاح أبواب الجامع الكبير أمام المصلين لأداء صلاة العيد بقيادة الإمام موسى صمب.

وأدى رئيس الجمهورية ماكي صال صلاة عيد الفطر رفقة وزير الداخلية أنتوان فليكز جوم، ووزير الاقتصاد البحري والنقل البحري علي اندوي مع أفراد من أنصاره في المعسكر الحاكم.

وعقب انتهاء صلاة العيد، قدم رئيس الجمهورية تهانيه الحارة للأمة الإسلامية عامة ، والسنغالية خاصة بمناسبة الاحتفال بعيد الفطر المبارك متمنيا لهم كل التوفيق والسداد.
كما أعلن في خطابه الموجه إلى الأمة السنغالية ، استنكاره للتجاوزات في وسائل الإعلام والشبكات الاجتماعية مثل التشاتم والتناحر بين المواطنين، داعيا لهم إلى نبذ الكراهية والالتزام بحسن الخلق والتعايش السلمي.

وتحدث “صال” عن تزايد أسعار المواد الغذائية حيث قال أن كثيرا من الدول الإفريقية والعالمية تتضرر كثيرا من الحرب الروسية الأوكرانية ، وكلتاهما كانت توفر لإفريقيا بعض المواد الأساسية كالطحين وغيره .
ومن جانبه استنكر الإمام الراتب موسى صمب في خطبته بمناسبة العيد الظاهرة السلبية التي نشاهدها في هذه اللحظات من النزاع والقتل المتعمد بين المواطنين، مطالبا السلطات بإعادة قانون الإعدام للدستور السنغالي لتتوقف هذه الظاهرة التي وصفها بالخطيرة.

دكار نيوز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى