أخباردولي

دول إفريقية تطالب بكين بالتحقيق في تعرض مواطنيها لسوء المعاملة والعنصرية في الصين

طالبت عدة دول إفريقية الصين، بالتحقيق في معلومات حول تعرض مواطنيها في مدينة قوانغتشو لسوء المعاملة والمضايقة.

وأشار عدد من المواطنين الأفارقة في المدينة إلى أن أصحاب المنازل طردوهم من شقق يستأجرونها، وأنهم خضعوا لفحص كورونا عدة مرات، وأن نتائجه جاءت سلبية، ويتم تجنبهم والتمييز ضدهم في الأماكن العامة.

وأكد قسم منهم تقديم شكاوى في وسائل الإعلام المحلية وعلى وسائل التواصل الاجتماعي بالأمر.

من جهتها، ذكرت وزيرة خارجية غانا شيرلي أيوركور بوتشوي، أنها استدعت السفير الصيني لدى بلادها شي تينغ وانغ، للتعبير عن “خيبة أملها”، والمطالبة باتخاذ إجراءات لمعالجة “المعاملة اللاإنسانية” لمواطنيها هناك. وقالت: “إنني آسفة وأدين بشدة سوء المعاملة والتمييز العنصري هذا”.

كما أعلنت نيروبي رسميا “عن قلقها”، فيما طالبت نيجيريا بكين بتفسير رسمي، بعد عرض مقطع فيديو لمواطن نيجيري يشكو من “سوء المعاملة” في الصين.

من جهتها، رفضت السفارة الصينية في زيمبابوي، اتهام الصينيين باستهداف الأفارقة، واقترحت التحقيق بالتقارير عن التمييز العنصري.

وأضافت: “الصين تعامل جميع الأفراد سواء كانوا صينيين أم أجانب على حد سواء”.

المصدر: “رويترز”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى