أخبار

دكار: “ميمي توري”: ترد بتصريح قوي على خلفية تجريدها من عضوية البرلمان

جاء رد فعل “ميمي توريه” على تجربدها من منصبها كنائب في البرلمان قويا حيث قالت: لقد علمت للتو بإقصائي من الجمعية الوطنية على يد الرئيس “ماكي سال” ، لأن الأمر يتعلق به ، في انتهاك واضح للقانون. لكن كل هذا يعزز تصميمي على المضي قدمًا، وعزمي على الاستجابة لنداء السنغاليين فيما يتعلق بترشيحي لعام 2024 ، والعمل على ترسيخ الديمقراطية السنغالية، والعمل من أجل محاربة أي محاولة لولاية ثالثة غير مقبولة أخلاقياً وقانونياً.
وكانت السيدة “ميمي توري” قد تم تجريدها من منصبها كنائب من قبل مكتب الجمعية الوطنية في اجتماع عقد يوم أمس الثلاثاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: