أخبار

دكار: “جماعة عباد الرحمن” تنعي “الشيخ يوسف القرضاوي” وتعزي فيه الأمة الاسلامية.

توصل موقع “رفي دكار” برسالة تعزية نشرها امير جماعة عباد الرحمن الامام عبد الله لام، ووصفه بالفقيه المجتهد، مذكرا بالمكانة التي يحتلها الشيخ القرضاوي٫ في نفوس جماعة عباد الرحمن: لما كان بينها وبين الشيخ من روابط أخوية أقربها إلى الأذهان زيارته الكريمة للسنغال في 2010 بمبادرة من جماعة عباد الرحمن، والتي ما زالت ذكرياتها مرتسمة في الأذهان.
وهذا نص التعزية:

الموضوع: رسالة تعزية بمناسبة وفاة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي ـ رحمه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقول المولى عزّ وجل في محكم تنزيله: (وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون)

وأما بعد: فبقلوب حزينة مفعمة بالرضا بقضاء الله وقدره، تلقت جماعة عباد الرحمن السنغالية نبأ انتقال الشيخ العلامة، والداعية الكبير، والفقيه المجتهد، الدكتور يوسف القرضاوي إلى رحمة ربه.

ولقد كان وقع هذا النبإ عظيما في نفوس قيادة الجماعة وعضويتها؛ لما كان بينها وبين الشيخ من روابط أخوية أقربها إلى الأذهان زيارته الكريمة للسنغال في 2010 بمبادرة من جماعة عباد الرحمن، والتي ما زالت ذكرياتها مرتسمة في الأذهان.
باسمي شخصيا، وباسم عضوية جماعة عباد الرحمن، وبصفتي عضوا في مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، نعزي الأمة في فقيدها، ونعزي الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، والبشرية جمعاء على هذا الحدث العظيم، ونسأل الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، ويدخله فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين. وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم أهله وذويه، ومحبيه، وطلابه الصبر الجميل والسلوان.

الدكتور/ عبد الله لام
أمير جماعة عباد الرحمن في السنغال

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: