أخبار

دكار: انطلاق أعمال النسخة الثانية من قمة حوض غرب إفريقيا MSGBC

انطلقت اليوم الخميس بالعاصمة السنغالية داكار، للنفط والغاز والطاقة، المنظمة من قبل Energy Capital & Power (Ecp)، وهي منصة استثمارية في إفريقيا موجهة لقطاع الطاقة.
وينظم المؤتمر في ديامناديو (30 كلم من دكار)، تحت رعاية الرئيس السنغالي الرئيس الدوري للاتحاد الإفريقي ماكي سال، ويتضمن موائد مستديرة وندوات وورش عمل وأجنحة عرض لأبرز الفاعلين في مجال الطاقة في المنطقة.
ويعقد المؤتمر هذا العام، تحت شعار: “مستقبل الغاز الطبيعي: النمو من خلال الاستثمار الاستراتيجي وتطوير السياسات”، وترأس جلسته الافتتاحية التي احتضنها مركز عبدو ديوف الدولي للمؤتمرات الرئيس ماكي سال.
ويضم تجمع حوض غرب إفريقيا MSGBC للنفط والغاز والطاقة، كلا من موريتانيا والسنغال وغامبيا وغينيا بيساو وغينيا كوناكري.
كما يشارك في هذا المؤتمر بالإضافة لبلدان التجمع مستثمرون أجانب، ووفود من الولايات المتحدة وأستراليا وأوروبا وآسيا والشرق الأوسط، فضلا عن ممثلين من دول أفريقية أخرى مثل المغرب والكوت ديفوار.
ويمثل هذا المؤتمر الأهم من نوعه في منطقة غرب إفريقيا مناسبة للتداول حول آفاق وفرص الطاقة والتنمية في غرب إفريقيا، ومستقبل صناعة الطاقة، كما يسلط الضوء على إمكانات المنطقة، وفرص الاستثمار والتمويل.
وحول هذه القمة رحب الرئيس’ماكي سال بضيوفه وواصلةقي تغريدات له على حسابه في اتويتر قاىلا: مع الدينامكيات الجديدة الأكثر توافقية حول انتقال الطاقة ، يجب أن نواصل الدفاع عن مصالح بلداننا في احتمال أن يكون COP27 في نوفمبر المقبل في مصر ، والبقاء ملتزمين بتنفيذ اتفاق باريس للمناخ.
واضاف: ان شركة “بيتروسن” بدات في محادثات مع شركة ميتسوبيشي لإنتاج اليوريا. وهو ما يعتبر فرصة جديدة للتصنيع ونقل التكنولوجيا وخلق فرص العمل والنمو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى