أخبار

“داكا – مدينة گوناس” :

محمدن ولد عيد الله

يجتمع في خلاء من الأرض قرب “مدينة گوناس” -أكبر مركز ديني وروحي في الشرق السنغالي -آلافٌ من أتباع الشيخ محمد سعيد باه مؤسس المدينة قدموا من داخل السنغال ومن موريتانيا وغامبيا وغينيا كوناكري وبيساو والنيجر ونيجيريا في موعد سنوي مع الخلوة الروحية لتسع ليال حيث ترتفع أصوات تلاوة كتاب الله العزيز وتدارس الفقه وتعاليم الدين الحنيف وتعلو أذكار وأوراد الطريقة التيجانية صادحة في السماء وحين تكون طهارة الروح ونقاؤها هما الهدف المنشود في الخلوة الروحية يجددون فيها العهد على إحياء السنة وإماتة البدعة كعادتهم كل عام ،

يقول الشاعر السنغالي أبو سالم في وصف خلوة “داكا” الإسم المحلي لهذا الموسم السنوي :

لا خوف للروح في دَاكَا ولا حَزَنُ
ولا يُعكّر من خيراتها دخَنُ
لا شوك في تُربها الوردي يجرحها
وليس يقطف من أفراحها الشجنُ
لا أين حُدّد من معراج مطلقها
ولا متى فبِداكا يختفي الزَّمنُ
كل النهارات بواباتُ غار حرا
وكل ليلٍ لبحر في الفنا سُفُنُ
أهلاً وسهلاً بكم حُرَّاسَ بهجتها
فأنتم الموطن، المستوطن، الوطنُ!

في “داكا” تشهد المدينة حركة تجارية كبيرة وتاتي مختلف البضائع من غامبيا وغينيا بيساو وكوناكري فضلا عن السنغال لتُعرض طيلة أيام الموسم ،
تقوم الحكومة السنغالية برعاية كبيرة لهذه التظاهرة لوجستيا وأمنيا حتى تمرّ بسلام
كما تبذل مشيخة گوناس بقيادة الخليفة الحالي الشيخ أحمد التيجاني باه كل الجهود الماكنة في استضافة الوفود والسهر على إكرامهم وتوفير كافة الظروف المناسبة من أجل نجاح الموسم الروحي الكبير
وقد بدأ الموسم الحالي في الخامس من مارس الجاري وينتهي في الرابع عشر بحول الله.

المدير الناشر لشبكة رياح الجنوب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى