ثقافة

حالة نادرة.. طفلة تولد بفمين

في حادثة يندر وقوعها، صُنفت من بين 35 حالة مسجلة منذ عام 1900، خضعت طفلة عمرها 6 أشهر لعملية إصلاح تشوه خلقي تسبب بثنائية بعض ملامح الوجه، حيث ولدت بفمين كاملين.

وأجرى الأطباء العملية لإزالة فم الطفلة الثاني، وقال الفريق الطبي إنها كانت تمتلك شفة إضافية ومجموعة من الأسنان ولسانا صغيرا، وفق تقارير صحيفة ”صن“ البريطانية.

وبحسب المصدر ”كان الأطباء في حيرة عندما اكتُشف هذا العيب الخلقي من خلال المسح الضوئي في الثلث الأخير من حمل الأم، وجاء التشخيص الأوّلي المحتمل على أنه كيس، واضطراب عظمي أو ورم“.

وعندما ولدت الطفلة في تشارلستون، كارولاينا الجنوبية، وجد الأطباء ما وصفوه بأنه ”تجويف فم مكرر“ أو فم ثان، وشمل ذلك شفة أخرى، ومجموعة مكونة من ستة أسنان وحتى لسان صغير يتحرك في نفس الوقت مع اللسان الأساسي.

ورغم عدم معاناة الرضيعة من أي أضرار نتيجة هذا التشوه الخلقي، رأى الأطباء ضرورة إجراء عملية لإزالته، وبعد مرور 6 أشهر، بدت الطفلة في حالة تعاف ولم تتأثر تقريبا، لم تعاني سوى بعض التورم وعيب عصبي بسيط في شفتها السفلية.

كما لم تكن هناك حاجة إلى مزيد من العلاج، وفقا لدراسة نشرت في تقارير الجمعية الطبية، حيث قال باحثون: ”ثنائية الوجه القحفي لمريضتنا، تعد حالة نادرة تعرف بأنها مجرد شذوذ معزول، مع عدم وجود متلازمات أو تشوهات مرتبطة بها“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى